أخبارNews & Politics

النقب: اللجنة المحلية تجتمع وتقرر التوجه للمحكمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: اللجنة المحلية وادي النعم تجتمع وتقرر التوجه للمحكمة ضد مخطط الإعتراف التهجيري


عقدت اللجنة المحلية لقرية وادي النعم اجتماعا موسعا ، حضره غالبية أعضاء اللجنة المحلية بالإضافة إلى ممثلي العائلات وممثلي الجمعيات الأهلية والمؤسسات المدنية، وذلك رفضا لمخطط الإعتراف الذي اعتبرته تهجيريا.
وقد دعت اللجنة المحلية لهذا الاجتماع بعد أن أقدمت سلطة تطوير البدو في النقب على اقرار مخططها لقرية وادي النعم وهو المخطط الذي ترفضه اللجنة المحلية جملة وتفصيلا، وقررت في الإجتماع التوجه للمحاكم للاعتراض على هذه المخططات.

وقد أكد الحضور على التصدي لمخططات السلطة على جميع الاصعدة المهنية منها والشعبية.
وأكد المتحدثون أن اللجنة المحلية قدمت منذ سنوات اعتراضها على مخططات السلطة التي تهدف إلى التهجير والترحيل القسري لسكان القرية تحت مسميات مختلفة تهدف الى إسكان العرب في أقل مساحة سكنية متاحة.
رئيس اللجنة المحلية لقرية وادي النعم، لباد أبو عفاش، قال: " مخططات السلطة التهجيرية الهادفة إلى ترحيل سكان قرية وادي النعم والقرى المجاورة لها لم تعد جديدة وهي نفس المخططات التي تم رفضها من قبل اللجنة والسكان، قديما وحديثاً. لقد أقرت حكومة إسرائيل بضرورة إقامة قرية وادي النعم وكان الخلاف وما زال على حدود القرية والخارطة الهيكلية للقرية، وتدعي السلطة إن وجود القرية في هذا المكان يشكل خطراً على حياة السكان وذلك بسبب قربها من المصانع الكيماوية!! والجدير ذكره إن هذه المصانع الكيماوية أقامتها الدولة بعد وجود القرية بسنوات عدة. إننا من هنا نؤكد على رفضنا القاطع لمخططات السلطة جملة وتفصيلا ونؤكد على تمسكنا بحقنا الشرعي العيش بكرامة على أرضنا في وادي النعم، وسنواصل النضال بكافة أنواعه".
يوسف الزيادين: "لا يخفى على كل عاقل أن السلطة بهذه المخططات المرفوضة من أصلها تحاول تركيع السكان وإجبارهم على الرحيل لمخيمات سكنية مصيرها ومستقبلها الدمار وبالذات تدمير النسيج الاجتماعي بين الناس. وعليه فإننا في اللجنة المحلية نرفض هذه المخططات وندعو جميع الأهل إلى رفض هذه المخططات والالتفاف حول اللجنة المحلية لمواصلة النضال ضد هذه المخططات المدمرة للشعب والإنسان".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب