أخبارNews & Politics

مجادلة من باقة: نحمل الدولة مسؤولية الجريمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غضب في باقة| رئيس اللجنة الشعبية - الشيخ خيري مجادلة: نحن في صدمة ونحمل الدولة مسؤولية الجريمة

الشيخ خيري مجادلة من باقة: أظن أن الانفجار في وجه السلطة لن يكون بعيدا.


أثارت جريمة القتل المزدوجة في طولكرم، الليلة الماضية، والتي أودت ب حياة الشقيقين شافع وصلاح ابو حسين في العشرينات من عمرهما من باقة الغربية، إستنكارًا وغضبًا عارمًا في باقة الغربية والمجتمع العربي.


الشقيقان المغدوران شافع وصلاح أبو حسين

وفي سياق متصل، عبر الشيخ خيري مجادلة - رئيس اللجنة الشعبية في مدينة باقة  عن صدمته قائلًا: "والله نحن في صدمة كبيرة من حجم هذه الكارثة في المجتمع العربي، دماء في كل بلد، عنف و جريمه كل ليلة ويوم، ماذا حدث لعقولنا، ماذا سنقول لربنا غداً؟".

وأردف مجادلة: "شباب في مقتبل العمر ترحل كل يوم وكأن الأمر عاديٌ وكأنْ الدماءَ جزءٌ من حياتنا، لم تعد البيانات ولا المظاهرات ولا الشعارات ولا الاحتجاجات تجدي نفعاً، لا بد لنا إلا أن نراجع أنفسنا، ننظر إلى بيوتنا وأسرنا نعيد صياغة عقولنا وقلوبنا وأهلنا وأبنائنا فوالله إننا لنملك أعظم منهاج وأعظم أخلاق وأعظم قيم ومثل عليا إنِ اتبعناها نُكَوِْنْ أعظم وأرقى مجتمع في الدنيا".


الشيخ خيري مجادلة - رئيس اللجنة الشعبية

ووجه مجادلة: "إننا نحمل الدولة والأجهزة الأمنية فيها كامل المسؤولية عن هذه الظاهرة المؤلمة لأننا نعتقد أن الحكومة والشرطة ليست فقط المسؤولة الأولى عن فقدان الأمن والأمان في قرانا ومدننا وإنما متآمرون علينا ويغذون هذه الظاهرة ومعنيون بها لتفتيت مجتمعنا وتيئيسه وحتى لا نتفرغ للدفاع عن وجودنا وأرضنا ومقدساتنا. باقة الغربيه حزينة اليوم وأجواء من قلة الحيلة تسود بلدنا ومجتمعنا كله لا أدري إلى متى يمكننا تحمل مثل هذه المصائب وأظن أن الانفجار في وجه هذه السياسة وفي وجه السلطة لن يكون بعيدا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
باقة الغربية جريمة