صحةHealth

السيجارة بعد الإفطار عادة مدمرة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

السيجارة بعد الإفطار عادة مدمرة!


انتشرت عادة التدخين بعد تناول الوجبات الغذائية، ولكن فى رمضان تكون أكثر ضررا إذ يبدأ بها المدخن لحظات إفطاره الأولى للتغلب على أعراض الحرمان، الذى يشعر بها خلال ساعات الصيام الطويلة.

ووضحت اللجنة الدولية للجمعية الأمريكية لعلاج التدخين، الأضرار الجسيمة التى تحدث للمدخن عند بدء لحظات إفطاره الأولى بالسيجارة، حيث أفادت أنه نظرا لساعات الصوم الطويلة خلال شهر رمضان يفقد الجسم السوائل التى كان يختزنها ومع تناول أول سيجارة يعود النيكوتين مرة أخرى بشكل قوى ليقوم بانقباض الأوعية الدموية للجسم ويزيد من ضربات القلب.

وأشارت اللجنة أن ساعات الصيام الطويلة لها فوائد كثيرة، إذ تخرج كل السموم من الجسم مثل "أول أكسيد الكربون" وعند تناول السيجارة يشعر المدخن بعدم توازن فى جسمه ودوخة ودوران، نظرا لعودة سُم أول أكسيد الكربون مرة أخرى، والذى يعمل على طرد الأكسجين من الجسم.

فيما قالت اللجنة أن أغلب المدخنين يعانون من درجات مختلفة من كسور القلب غير ظاهرة ويمكن أن تكون السيجارة الأولى بعد المغرب هى السبب فى إظهار المرض بصورة كبيرة والتعرض لأزمات قلبية كثيرة.

وبتكرار الصيام يوميا وفقد الجسم للسموم طوال النهار وعودتها مرة أخرى بكميات مختلفة بعد الإفطار يشعر الفرد بعدم التوازن.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رمضان تدخين