أخبارNews & Politics

محزرة دير الإسد: حافظ صنع الله قتل بعد زواجه بـ6 أشهر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محزرة دير الإسد: حافظ صنع الله قتل بعد زواجه بـ6 أشهر واحمد صنع الله قتل خلال شراء وجبة عشاء


 تسود حالة من الحزن والغضب في قرية دير الأسد بعد المجزرة التي اودت ب حياة الشابين حافظ صنع الله واحمد صنع الله بعد تعرضهما لإطلاق رصاص، فيما اصيب طفلين بجراح متوسطة، واحدهما ابن شقيق الضحية حافظ.

يشار الى ان سيارة توقفت امام محل للحوم والمشاوي، وقد قام شخص ملثم بإطلاق الرصاص، وقتل الضحية حافظ الذي احتفل بحفل زفافه قبل ستة شهور، حيث  اعرب عن فرحته الكبيرة لهذه المناسبة، اما احمد فقد قتل في نفس المكان عندما كان يتناول وجبة عشاء، واصيبا طفلين بجراح متوسطة وطفيفة.

سكان من دير الأسد قالوا:" هذه مجزرة خطيرة، وهي رسالة  بان حياة الجميع في خطر، فالمجرمون يقتلون ولا يهمهم من هو الضحية، وحضورهم يوم امس كان هدفه قتل عدد اكبر ممكن من العائلة، والأسباب تبقى غامضة".

واضافوا:"الوصع لا يطاق وبحاجة الى تدخلات من وجهاء وقيادة جدية، واذا لم تستطع هذه الجهات القيام بواجبها، فلم يبقى امام السكان سوى التوجه لوجهاء من خارج البلاد، فاما ان نعيش بأمان او ان تبقى حياتنا مهددة، وسوف نشاهد ضحايا اخرون في ظل الجريمة المتفشية التي فشل الجميع في السيطرة عليها وعلى رأسها الشرطة".

كلمات دلالية