أخبارNews & Politics

مسيرة احتجاجية في الكمانة بعد جريمة تدفيع الثمن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسيرة في قرية الكمانة احتجاجاً على جريمة تدفيع الثمن بمشاركة يهودية عربية

بعد جريمة تدفيع الثمن التي شهدتها قرية الكمانة صباح اليوم بها تم ثقب اطارات اكثر من 20 مركبة تابعة للأهالي , وخط عبارات عنصرية على الجدران البيوت شارك بعد ظهر اليوم المئات من القوى اليسارية اليهودية ومواطنون يهود من منطقة مسغاف وكمون ومخمونيم المحاذيتين لقرية الكمانة بالإضافة الى العشرات من اهالي الكمناة وبمشاركة عضوي الكنيست مازن غنايم وأيمن عودة والنائب السابق مسعود غنايم وشخصيات قيادية أجتماعية اخرى بمسيرة أحتجاجية تضامناً مع اهالي الكمانة وإدانة للجريمة البشعة التي حصلت صباح اليوم .
وقد أستنكر المشاركون بالمسيرة يهوداً وعرباً حيث رفعت الشعارات المنددة بما حصل , وعبر المواطنين من الطرفين عن غضبهم من هذه الجريمة قائلين: مؤسف جدًا ما حصل، هذا عمل عنصري وبربري وغير مقبول، ونطالب الشرطة بالتحرك والقبض على الجناة بأسرع وقت ممكن ، اذ نريد العيش بأمان واستقرار .
النائب مازن غنايم وصف ما حصل بالجريمة النكراء التي لا يمكن السكوت عليها مضيفاً ان الحضور الذي كان في المسيرة هو الرد الأمثل على ما حصل وطالب الشرطة بالكشف عن المجرمين وتقديمهم للمحاكمة .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الكمانة