أخبارNews & Politics

قياديون من أم الفحم: نقف إلى جانب عمال الإرساليات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قياديون من أم الفحم: نقف إلى جانب عمال الإرساليات ضد سياسة الشرطة


نظمت أمس الإثنين وقفة إحتجاجية للعاملين بالإرساليات في مدينة أم الفحم، حيث كانت الوقفة أمام مركز الشرطة بالمدينة، إحتجاجًا على قصد لقمة عيش الشبان من خلال المخالفات على حد قول الشبان الذين يعملون بالإرساليات بالمدينة. حيث تغرمهم الشرطة وتتربص لهم في المدينة وخارجها، الأمر الذي يقض مضاجعهم، وفي هذه الوقفة تواجد كل من رئيس اللجنة الشعبية في المدينة السيد محمود إغبارية والقيادي بالمدينة د. سليمان اغبارية.

في هذا الصدد قال رئيس اللجنة الشعبية في مدينة أم الفحم السيد محمود إغبارية لمراسلنا:" نتضامن مع العاملين في الإرساليات، والذين يعملون في اعالة عشرات العائلات الفحماوية، الذين يعملون من ساعات الصباح الباكر، وحتى منتصف الليل وأيضًا من أجل اعالة عائلاتهم بشرف وكرامة".
وتطرق إغبارية:" نعي ان الشرطة تستهدف مجموعات الشباب العاملين في الإرساليات، وذلك بعد كل مناسبة وطنية، التي تثبت بها مدينة أم الفحم بكل مرة أنها الاسم الحركي لفلسطين، والتي تقود الجماهير الفلسطينية في الداخل لكل نشاط والمواقف الوطنية المشهود لها عبر التاريخ، نعي ان الشرطة تتبنى سياسة إنتقامية تستهدف المدينة واهاليها على مدار عشرات السنين الماضية".

وكما تواجد في الوقفة إلى جانب الشبان القائد د. سليمان إغبارية، حيث قال:" نقف مع إخواننا وشبابنا الذين نحن جزء منهم، حيث أن الشرطة تحاول محاربة الشبان بلقمة عيشهم، هدفنا الرئيسي هو أن تقوم الشرطة بعملها وتحارب الجريمة المستشرية في المجتمع العربي، ولكن للأسف الشرطة تعمل على إلقاء القبض على الخراف والخضروات المسروقة، وتعمل على قصد لقمة عيش الشبان وتترك المجرمين".
وناشد د. سليمان:" أناشد كل الاهالي ان نقف وقفة حازمة أمام الشباب من أجل، ان ينالوا لقمة عيشهم بإحترام وتقدير ونسأل لهم التوفيق في عملهم ان شاء الله".

ووجه د.سليمان للشبان:" لا يوجد شرطة، والشرطة هي أصل الورطة، فهي لا تقوم بأي شيئ فقط بهدم البيوت، ومحاربة الناس بلقمة عيشهم، وهذا كل ما تقدمه الآن، وهي جزء من الجريمة في مدينة أم الفحم، ونحن نتوجه للشرطة بأن تقوم بدورها في محاربة الجريمة بدلًا من محاربة لقمة عيش الشبان".

ويشار إلى أن، قائد محطة شرطة مدينة أم الفحم عقد إجتماع مع مجموعة من الشبان، ووعدهم:" بعمل كل ما بوسعه من أجل منع وحدة الدراجات النارية الشرطية، دخول مدينة أم الفحم، وانه سيقوم بتوجيه افراد الشرطة محليًا بعدم التنكيل في عمال الإرساليات ، وإذا لزم الأمر ان يستكفوا بالتحذير مرة واحدة قبل تحرير المخالفة". وذلك حسب ما وردنا من ممثلي العمال الذين إجتمعوا مع قائد محطة الشرطة في المدينة امس.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ام الفحم