أخبارNews & Politics

المشتركة تقرر الإمتناع عن التوصية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القائمة المشتركة بمركباتها الثلاثة تقرر الإمتناع عن التوصية على أي من المرشحين


وصل قرابة الساعة الثامنة من مساء اليوم الاثنين نوّاب الكنيست ممثلي القائمة المشتركة الى منزل رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، في القدس لتقديم توصياتهم بشأن تشكيل الحكومة وإجراء مشاورات مع ريفلين بهذا الجانب. وكان كل من حزبي التجمّع و الجبهة قد أعلنا في وقت سابق عن امتناعهما عن تقديم التوصية، فيما بقي موقع العربية للتغيير معلقًا وغير واضح.

يشار الى أنّه أوصى كل من "يهودوت هتوراه"، "شاس"، "هتسيونوت هداتيت" والليكود على بنيامين نتنياهو . وحزب يامينا أوصى على نفتالي بينت.
أما أحزاب "ييش عتيد" كاحول لافان" و"العمل" و"يسرائيل بيتينو" و"ميرتس" فقد أوصوا على يائير لابيد ليشكّل الحكومة. فيما امتنع ممثلو حزب "تكفا حدشاه" برئاسة جدعون ساعر عن تقديم توصية لمرشّحهم. وعليه هنالك 45 توصية ليائير لابيد، مقابل 52 توصية لنتنياهو، ولبينت 7 توصيات.

وتحدث كل من النوّاب أيمن عودة ود. احمد الطيبي ود. سامي أبو شحادة بتوسع عن الحالة السياسية المعقدة التي تعاني منها الدولة بعد 3 جولات انتخابية، حيث اعتبر كل من ايمن عودة والطيبي عن رغبتهما السابقة بالتوصية على لابيد إلا ان الحالة التي أودلتها جولة الإنتخابات الأخيرة ونتائجها حالت دون ذلك، حيث تقرر عدم التوصية على لابيد، علمًا ان التوصية على نتنياهو او بينيت كانت مرفوضة منذ البداية بشكل تام. وقال الطيبي في كلمته:"ان القرار جاء بسبب عدم فائدة توصية المشتركة على لابيد، حيث ان توصيتهم عليه لن تغيّر الخارطة حاليًا من حيث عدد الأعضاء الذين أوصوا على نتنياهو مقابل لابيد".

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المشتركة الحكومة