أخبارNews & Politics

معهد ستات نت: القائمة العربية الموحدة القوة الأكبر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معهد ستات نت: القائمة العربية الموحدة القوة الأكبر بفارق كبير ودعم جارف لنهجها


أجرى معهد الاستطلاعات ستات نت مؤخرًا، استطلاع في المجتمع العربي بعد ال انتخابات ، حيث تخلل الاستطلاع عدة اسئلة حول الاحزاب العربية وشعبيتها.
ومن أهم نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد ستات نت- يوسف مقلدة (حجم العينة 507 من المستطلعين من المجتمع العربي):

- القائمة العربية الموحدة هي الحزب الأكبر والأكثر شعبية وتأييدًا في المجتمع العربي وبفارق كبير جدًا عن باقي الأحزاب (38.3% من المجتمع العربي يرون بالموحدة الأقرب إلى مبادئهم وآرائهم، الجبهة 15.9%).

أيمن عودة ، يوسف مقلدة ومنصور عباس
- لو أجريت انتخابات خامسة فستزيد الموحدة من عدد مقاعدها بشكل كبير وتحصل على نسبة 32.8% من مجمل المصوتين العرب، فيما ستحصل المشتركة على نسبة 29% فقط.

- 90% من مؤيدي الموحدة يؤيدون نهجها ويؤيدون دعم أي مرشح لرئاسة الحكومة مستعد للاستجابة لمطالب الموحدة، سواءً كان من اليسار أم من اليمين.

- معظم الجمهور العربي ومعظم مؤيدي القائمة المشتركة يؤيدون نهج الموحدة بدعم أي مرشح لرئاسة الحكومة مستعد للاستجابة لمطالب الموحدة (67.8% من الجمهور العربي، و 53.3% من مصوتي المشتركة).

بناء على هذه النتائج تؤكد الموحدة:

- الموحدة مستمرة في إحداث التغيير المطلوب لصالح مجتمعنا العربي وقضاياه الحارقة رغم الأصوات العنصرية الموجهة ضدها. الموحدة نجحت في إحداث تغيير إيجابي كبير في الرأي العام في الدولة وفي الخارطة السياسية الحزبية.

- تؤكد الموحدة أنه إذا فرضت عليها انتخابات جديدة فإنها على ثقة أن مجتمعنا العربي سيعزز قوتها بشكل أكبر لتصبح القوة الحاسمة التي ترجّح الكفة وتفرض مطالب مجتمعنا العربي على أية حكومة قادمة.

- تدعو الموحدة جميع الأحزاب إلى الاهتمام بمشاكل المواطنين العرب الحارقة، وتؤكد أن الجمهور قد سئم من الأحزاب التي تعتمد الكراهية وإلغاء الآخر وحقوقه في برامجها الانتخابية.

- الموحدة مستعدة للتعاون مع كل حزب يتفق مع خطوطها العريضة ونهجها، والتي تهدف إلى رفع مكانة المواطن العربي وتحسين جودة حياته.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الموحدة