أخبارNews & Politics

منصور عباس: امد يدي لحياة مشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منصور عباس لم يذكر على من سيوصي لتشكيل الحكومة: لا أريد أن أكون جزءًا من اليمين او اليسار


ادلى عضو الكنيست ورئيس القائمة الموحدة منصور عباس، خطابا لوسائل الإعلام مساء اليوم (الخميس) في فندق رمادا في مدينة الناصرة ، وذلك في أعقاب معركة التوصية على مرشح لتشكيل الحكومة بعد ال انتخابات للكنيست الـ24.   

وقال عباس في خطابه:"انا منصور عباس، عربي فخور، مواطن دولة اسرائيل الذي يرأس الحركة السياسية الاكبر في المجتمع العربي، انا ادافع بشجاعة عالية عن السلام والامن المتبادل، امد يدي باسمي وباسم الجمهور العربي الذي اختارناـ لخلق فرصة من ال حياة المشتركة في الارض المقدسة والمباركة لابناء الديانات الثلاثة والشعبين".

وتابع عباس :"مواطنو اسرائيل، انا اقف امامكم باجواء عيد الفصح المسيحي اليهودي والمسيحي وعشيه رمضان، واحمل صلاة الامل والسعي بدون تناول الى حياة مشتركة على اساس احترام متبادل ومساواة حقيقية" وشدد :"الامر المشترك بيننا أكبر من الذي يفرقنا".

وادان عباس في كلمته العنف وقال :"كرئيس القائمة الموحدة التي نفشت على رايتها كل انسان اينما كان وتقدس الحياة وتكره العنف ضد كل شخص بسبب انتمائه السياسي او القومي او الديني، انا اقف هنا واريد ان اقول انه حان الوقت للاستماع كل للاخر.

وشدد على ضرورة مواجهة الوضع القائم حاليًا، قائلًا "إذا لم نتعلم الآن القضاء على الجهل والعنصرية، فسوف نترك للجيل القادم واقعًا معقدًا وخطيرًا ومستحيلًا .. إذا لم أعيش بسلام في البلاد، فلن أتمكن من السعي لتحقيق السلام مع جيراني".

وأضاف في خطابه:"لا أريد أن أكون جزءاً من كتلة من اليمين أو اليسار. أنا في كتلة أخرى، الكتلة التي انتخبتني لخدمة شعبي والتي أعطتني تفويضاً حتى تصبح مطالب الجمهور العربي، وهي منذ سنوات عديدة مجرّد مطالب، برنامج عمل حقيقياً".

 

 










كلمات دلالية