أخبارNews & Politics

كفركنا| تشييع جثمان الشاب منير عنبتاوي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفركنا| المئات يشاركون بتشييع جثمان الشاب المرحوم منير عنبتاوي وسط أجواء من الألم

امير عنبتاوي شقيق المرحوم:

اشكر الجميع على مشاركتنا في مصابنا وندعو من الله ان يتقبله شهيدا، وقد عاد الى كفركنا ليزيد من شهدائها 


شيع المئات من أهالي بلدة كفركنا والمنطقة، مساء الثلاثاء، جثمان الشاب المرحوم منير عنبتاوي والذي لقي حتفه رميًا برصاص الشرطة الاسرائيلية أمس الاثنين في مدينة حيفا حيث يسكن مع عائلته.


وسادت أجواء من الألم والحسرة على الجنازة، التي جرت في المقبرة الجديدة في البلدة حيث تمّت الصلاة على جثمان المرحوم ومن ثم وري الثرى.

وتحدث امير عنبتاوي شقيق المرحوم منير قائلا:" اشكر الجميع على مشاركتنا في مصابنا وندعو من الله ان يتقبله شهيدا، وقد عاد الى كفركنا ليزيد من شهدائها".

وقال رئيس مجلس كفركنا، د. يوسف عواودة خلال تشييع الجثمان:" هذه الجنازة ليست جنازة عادية، فقد قتل شاب برصاص الشرطة، فقط لانه عربي وبدون أي ذنب". واضاف:" ما يحدث من جريمة وقتل هو مشروع سياسي من قبل الحكومة لنذهب اليها مذلين نطلب الامان. ولكن نقول هيهات من الذلة".

وقال الشيخ كمال خطيب في كلمته:" اليوم منير عنبتاوي وقبله اياد الحلاق وقبلهم مصطفى يونس، الشبان الذين اعدموا رغم انهم كانوا بظروف خاصة".
واضاف:" اليوم منير عنبتاوي امام بيته امام امه واخته، هذا يدل على ان دم العربي رخيص، ويطلون سراح الفاعل، بادعاء انه عمل وفق التعليمات، التعامل مع اليهود بيد من حرير ومعنا بيد من حديد. ونحن لا خيار امامنا سوى ان نصبر ".

وكان قد وصل في وقت سابق من مساء اليوم الثلاثاء،  جثمان الشهيد منير عنبتاوي الى منزله بوادي النسناس في مدينة حيفا حيث ألقت العائلة النظرة الأخيرة عليه ومن ثم تم نقله الى بلدة كفركنا مسقط رأس والده.

يذكر أنّه كان الشاب منير لقي حتفه أمس الاثنين في حيفا برصاص الشرطة الاسرائيلية، بادعاء محاولة طعن شرطي. يذكر ان المرحوم من سكان كفركنا بالاصل وانتقل للعيش مع عائلته في حيفا منذ فترة طويلة.

إقرا ايضا في هذا السياق: