أخبارNews & Politics

استنكار في أم الفحم بعد الاعتداء الأخير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار في أم الفحم في أعقاب الاعتداء على منزل والد رئيس البلدية: شلّت أيدي المعتدين

بلدية ام الفحم:

شلّت أيدي المعتدين على منزل الرجل الثمانينيّ والد رئيس البلدية


حالة من الاستنكار تشهدها مدينة أم الفحم في أعقاب الاعتداء على منزل والد رئيس البلدية د. سمير صبحي محاميد، حيث أصصدرت العديد من الجهات الفاعلة بيانات أكدت من خلالها رفض واستنكار هذا العمل. كما أنّ موجة غضب واستنكار شديدة تسود في صفوف المواطنين في مدينة أم الفحم.


رئيس البلدية د. سمير صبحي محاميد

وجاء في بيان صادر عن بلدية أمّ الفحم ما يلي:"في ساعة متأخرة من الليلة الماضية قام مجرمون مجهولون بمحاولة حرق بيت الحاج صبحي عياش محاميد والد الدكتور سمير صبحي – رئيس بلدية ام الفحم – ابن الـ81 عامًا، عبر إلقاء زجاجتين حارقتين، وبقدر الله اشتعلت قنبلة واحدة والثانية لم تشتعل، مما ادى الى حريق في مدخل البيت والمعرّش الذي يحيط به، وبحمد الله تم اخماد الحريق بمساعدة أهل الخير، ولم تسجل إصابات بشرية جرّاء الحادثة، وذلك بسبب يقظة الزوجة والجيران الذين عملوا على إخماد النيران.

وقد وهرعت إلى مكان الجريمة قوات كبيرة من الشرطة وباشرت التحقيق.

إنّ هذا الاعتداء السافر ومحاولة حرق بيت لمسنّ ثمانينيّ مسالم، حياته ووقته بين البيت والمسجد، لهو تعدّ على حرمة البيوت وحرمة الجيل، وهو اعتداء مستنكر ومنبوذ ومرفوض، ولا يمكن القبول به بأيّ حال من الأحوال، مثله مثل كل الاعتداءات والعنف والاجرام الذي رفضناه ونرفضه سابقّا ووقفنا ضده.

حفظ الله أهلنا جميعًا في ام الفحم، وشلّت يد المعتدين المجرمين الذين لا يرقبون في أحدٍ إلاّ ولا ذمة ولا عهدًا".


من مكان الاعتداء

الحراك الفحماوي الموّحد يعقب  
وجاء في بيان الحراك الفحماوي الموّحد، في هذا الشأن:" ردنا على الإعتداء على منزل والد رئيس بلدية أم الفحم سيكون بيوم جمعة هدّار، الحراك الفحماوي لم يعتد او يعتمد بيانات الإستنكار والإدانة، إنما اعتمدنا العمل والنضال من أجل انتزاع حقنا للعيش بأمان داخل بلدنا، من خلال تحديد الهدف وصبّ كل الجهود نحوه، وشجبنا واستنكارنا لهذا الحدث سيكون أيضاً في العمل على مواجهة خفافيش الليل في كل ساحة وموقع".

وأضاف الحراك:" على ما يبدو أن هناك من لا تروق له حالة الهدوء التي تسود في أم الفحم منذ شهرين، حيث البلد بكل حاراتها تحس بانخفاض تاريخي بنسبة الحوادث الإجرامية والإعتداءات، وأراد أن يزعزع اللحمة الفحماوية ويبث روح الإحباط، عبر إعتداء جبان على منزل والد الدكتور سمير".

وأكد الحراك:" الحراك الفحماوي الموحد يؤكد أنه مستمر، بل وسينوع من نشاطاته ويكثفها، لكن ردنا الاولي ورد أم الفحم كلها على رسالة التهديد هذه، سيصل بيوم جمعة جبار إن شاء الله". الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: