أخبارNews & Politics

خطيب من قلنسوة: كيف لنا أن نثق بالشرطة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جبر خطيب من قلنسوة: اتصلت بالشرطة وأبلغت عن حادث عنف لكنهم تأخروا - كيف لنا أن نثق بهم؟


وجه المواطن جبر خطيب انتقادات لاذعة للشرطة بعد ان اتصل لبدالة الطوارئ 100 لإبلاغهم عن حادث عنف من قبل شابة يهودية، على ما يبدو تعاني من حالة نفسية، والتي قامت بتصرفات عنيفة، لكن لم تستجب الشرطة الا بعد مرور نصف ساعة، كم قال.
وأوضح خطيب:"اعتدت شابة من الوسط اليهودي من حالة نفسية اعتدت على بسطة توت يبيع فيها طفل، وعندما توجهت إليها ألقت بسلة توت على وجهي، عندها اتصلت لخدمة الطوارئ التابع للشرطة، لكنهم لم يحضروا في الوقت المناسب وتأخروا، حتى ان دورية شرطة مرت من المكان، وقد أخبرت من بداخلها بما حصل وقالوا لي "سوف يأتون"، و"تركوا المكان".


جبر خطيب

ثم قال:" اتصلت بالشرطة مرة اخرى بعد مرور اكثر من 20 دقيقة، وسألتهم عن سبب التأخر لكن دون جدوى، مع العلم أنّ قلنسوة فيها نقطة للشرطة تبعد عن المكان دقيقتين، إضافة الى محطة شرطة في الطيبة تبعد عن المنطقة خمسة دقائق".
وواصل حديثه:" لا اعلم لماذا تتعامل الشرطة معنا بهذا الأسلوب، فهذا يؤكد مدى الإستهتار بمحاربة الجريمة، فلو أنّ هذه الشابة اتصلت بالشرطة واشتكت علينا لحضرت الشرطة بقوات كبيرة وخلال اقل من دقيقتين، بينما اتصال العربي يبقى مهملا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
قلنسوة جبر خطيب