رأي حرOpinions

الأخلاق في الانتخابات| محمود خليلية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأخلاق في زمن الانتخابات| بقلم: محمود خليلية


يُصادف يوم الثلاثاء القريب الثالث والعشرين من آذار انتخابات الكنيست الرابعة والعشرين وذلك للمرة الرابعة على التوالي خلال أقل من عامين، وقد شهدنا ما شهدناه خلال الحملات الانتخابية من مشاحنات بين الأحزاب والقوائم المختلفة.
وعندما تنهار الأخلاق يفسد كل شيء سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا ويصبح الفساد سيد الموقف.
الرسول عليه الصلاة والسلام علمنا على مر العصور أنه لم يأتِ إلا ليتمم مكارم الأخلاق، (إنما بعثت لأُتمم مكارم الأخلاق).
كما قال أمير الشعراء أحمد شوقي (إنما الأُمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا).
وكما قال الشاعر (كونوا جميعًا يا بني إذا اعترى خطب ولا تتفرقوا آحادا، تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرًا وإذا افترقن تكسرت أفرادا)
وكما قال الله سبحانه وتعالى ((واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا))، ((وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان))، ((ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم))، ((إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)).
الانتخابات يوم لكن العلاقات الإنسانية والقيم والمبادئ دوم.
يجب التحلي بروح الأخلاق.

يافة الناصرة

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   


إقرا ايضا في هذا السياق: