السلطات المحلية

رئيس بلدية قلنسوة: غسلنا أيدينا من الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية قلنسوة: غسلنا أيدينا من الشرطة وسنستعين بشركات خاصة لتوفير الحماية للمواطنين


في اعقاب الأحداث المؤسفة التي شهدها المجتمع العربي عمومًا، ومنطقة المثلث وقلنسوة على وجه الخصوص، أكّد رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، على أنّه "يعلن عن شهادة وفاة الشرطة الإسرائيلية، ولن يعتمد عليها.. لقد غسلنا أيدينا من الشرطة"، مشيرا الى أنّه :"سيعمل على تعيين شركات خاصة توفر لنا الحماية من السلاح الذي يقتلنا كل يوم"، كمال قال.

وفي حديثه لـ"كل العرب"، قال سلامة معلقًا على جريمة مقتل شابين في المدينة ليلة الخميس - الجمعة وإطلاق الرصاص الكثيف في المدينة الليلة الماضية إنّ:"شلالات الدماء تسيل، الأرواح أصبحت لا قيمة وبالمقابل الناس في مجتمعنا غاضبة وثائرة على هذا الوضع".

وأكّد سلامة:"الشرطة لا تعمل في البلدات العربية في الجليل و النقب والمثلث، الشرطة لا تقوم بواجبها كما يجب ولا نجد الى من نتوجّه في ظل كل هذا العنف والاجرام. وأنا اعتقد أنّه في حال لم تتصرف الشرطة والسلطات بأقصى سرعة فإنّ حالة الغليان ستتضاعف وقد نصل لوضع سيصل فيه الناس أن يأخذ كل واحد القانون إلى يديه وهذا ما نرفضه"، كما قال.


رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة

إقرا ايضا في هذا السياق: