أخبارNews & Politics

اجتماع طارئ في بلدية قلنسوة بعد جريمة القتل المزوجة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اجتماع طارئ في بلدية قلنسوة بعد جريمة القتل المزوجة فجر اليوم


عقدت بلدية قلنسوة اجتماعًا طارئا في مبنى البلدية، عصر اليوم الجمعة في اعقاب الجريمة المزدوجة التي وقعت فجر اليوم.

وشارك في الاجتماع ادارة بلدية قلنسوة واللجنة الشعبية ونشطاء، كذلك النائب  د. منصور عباس، حيث تم تباحث خطوات لحقن الدماء لتهدئة الاجواء.

واتى الإجتماع الطارئ بعد التظاهرة التي نظمت ظهر اليوم، احتجاجا على الجريمة وتواطؤ الشرطة.
عبد الباسط سلامة رئيس البلدية قال " وفق التقرير الاولي للشرطة فان المشتبهين، اطلقوا النار بكثافة تجاه الضحايا، وبعض المصابين لم يكونوا مقصودين، حيث تواجد في مكان الجريمة على الاقل 17 شابا".

اما النائب د.منصور عباس قال: " علينا ايجاد الخطوة لإحتواء الأجواء المشحونة بين كل العائلات المتنازعة في قلنسوة. هناك حاجة لتفعيل دور لجان الصلح، وتدعيمها لتكون اقوى من ذلك، هي الية جدية يمكنها ان تحقن الكثير من الدماء"

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
قلنسوة