أخبارNews & Politics

الفتى مصطفى حامد: فقدان محمد آلمني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شاهدوا| الفتى مصطفى حامد من جلجولية: فقدان صديقي محمد آلمني كثيرًا.. لن أنساه أبدًا


تحدّث كل من السيد أسامة حامد وابنه مصطفى من جلجولية لـ"كل العرب" عن التجربة التي مرّ بها مصطفى بعد اطلاق الرصاص عليه وعلى صديقه المرحوم محمد عدس.

الطفل مصطفى حامد قال:" لقد تألمت كثيرا على فقدان صديقي محمد، فكنت اتمنى ان استيقظ واراه الى جانبي لكنه فارق ال حياة ، والحمد لله على كل حال ونسأل الله ان يبعد عنا جميع انواع العنف، فاعزي عائلة عدس واشكر كل من ساندنا في هذه القضية".

واضاف مصطفى:" لقد فقدت صديقا غاليا على قلبي وستبقى ذكراه راسخة في قلبي، وسوف اعود الى دراستي ولن انسى السنوات التي قضيتها مع محمد".

الأب اسامة حامد قال:"الحمد لله لان ابننا مصطفى عاد الينا سالما، واعزي عائلة عدس ونشكر جميع من وقف معنا".

إقرا ايضا في هذا السياق: