أخبارNews & Politics

جلجولية: الفتى مصطفى حامد يغادر المستشفى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جلجولية: الفتى مصطفى حامد يغادر المستشفى ويضع الزهور على ضريح صديقه محمد عدس


غادر اليوم الخميس، الفتى مصطفى اسامة حامد (15 عاما) مستشفى مئير، بعد رقد به للعلاج لحوالي 10 ايام بعد اصابته بجراح خطيرة اثر تعرضه لاطلاق نار في بلدة جلجولية، حيث لقي صديقه الفتى محمد عبد الرازق عدس مصرعه خلاله. وقام الفتى عند عودته الى منزله في جلجولية بزيارة ضريح صديقه المرحوم محمد عبد الرازق عدس ووضع الزهور عليه.

من جهة اخرى تستمر الاستعدادات لانطلاق مظاهرة "امهات من أجل الحياة" مظاهرة الامهات الثكلى في ساحة ميدان رابين في تل ابيب والتي ستقام مساء اليوم في تمام الساعة السابعة مساءً. واعلنت عائلة المغدور محمد عدس (15 عاماً) الذي قتل قبل اسبوع في جلجولية نيتها المشاركة في المظاهرة كما واعلن الشاب مصطفى حامد (15 عام) الذي اصيب بجراح خطيرة في اطلاق النار مع صديقه محمد نيته الوصول مباشرة من المستشفى للمشاركة في المظاهرة مساء اليوم. واعلن حراك الامهات عن عشرات الباصات التي ستنطلق من البلدات العربية باتجاه ساحة رابين ودعى الحراك الجمهور العربي المشاركة في المظاهرة وانجاحها.

كلمات دلالية