أخبارNews & Politics

فيديو وصور| مطاعم رهط تعيد روابط اللقاءات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو وصور| مطاعم رهط تعيد روابط اللقاءات بين أبناء الشعب الواحد من النقب والجليل وحتى الجولان


فرحة عارمة في صفوف أصحاب المطاعم في مدينة رهط في النقب ، بعد أسبوع من افتتاحها ضمن المرحلة الثالثة من التسهيلات الخاصة بالخروج من الإغلاق، والسماح بالتجمهر لعشرين شخصا على الأكثر في أماكن مسقوفة وخمسين شخصا في أماكن مفتوحة وفتح المطاعم والمقاهي الصغيرة أمام كل المواطنين.


أسامة القريني، مدير مطعم "سامي شوارما"، على شارع عمر المختار الرئيسي في المدينة، أشار إلى السعادة التي سمعها في صوت الموظفين حين أخبر خمسة منهم بعودتهم إلى مزاولة العمل بعد إجازة غير مدفوعة الأجر مستمرة منذ فترة طويلة. كانت زيارتنا للمطعم وقت الظهيرة، حيث انتظر العديد من المواطنين دورهم لتلقي وجبتهم، وشعرت بالحركة الكبيرة في المكان الذي كان يعج قبل الكورونا. وأضاف: "هذه بشرى طيبة وكبيرة ومنذ افتتاح المطاعم أعدنا خمسة عمال وهذه فرحة كبيرة للعائلات، حيث الكثير منهم لهم عائلات وأطفال يعيلونهم، وما كانوا يتلقونه من الدولة لم يكن كافيا، وهناك حركة مستمرة والحمد لله على كل حال".
سلطان أبو جربوع، صاحب مطعم "منسف السلطان" المشهور في الشارع الرئيسي، كان يستقبل ضيوفا من مدينة طمرة في مطعمه حين حضورنا، والذين عبروا عن سعادتهم الكبيرة بعودة المطاعم واللقاءات الاجتماعية بين الناس بعد انقطاع طويل. وهو نفسه يؤكد أنه سعيد بجلوس الناس في المكان وتناولهم الطعام، بعد أن كان يعد الطعام للطلبيات كل السنة الأخيرة تقريبا، فالأجواء طيبة وإيجابية.


أمل مشوب بالحذر من المستقبل تلمسه لدى الموظفين مع استمرار الإجازات بدون أجر، مقابل تفهمهم للأوضاع الراهنة نظرا لمخاسر أصحاب المطاعم، وبالتالي اهتمامهم المفرط باحتياطات السلامة الصارمة التي يتم تطبيقها من جهة، ودعوتهم للمواطنين بإنعاش الاقتصاد المحلي من أجل عودة ال حياة إلى طبيعتها.
حياة العبرة-العتايقة، من مطعم "بلكون"، توجهت إلى المواطنين في رهط والنقب عامة، وكل زوار مدينة رهط، بأن يقوموا بالتوجه إلى المطاعم ال محلية من أجل انعاش الاقتصاد، وعودة التنفس إلى هذه المطاعم التي خسرت أموالا طائلة، ولم تتوقف عن دفع الأرنونا وبدل الضرائب في الفترة الماضية.
أما حاتم أبو عايش، الذي التقيناه في مطعم "المدينة" مقابل المنطقة الصناعية، فكان يستقبل ضيوفا على المدينة من مجدل شمس ومسعدة في الجولان، والذين عبروا عن سعادتهم من افتتاح المحلات التجارية. وقال حاتم إنّه "سعيد بلقاء الأخوة من الجولان في مدينة رهط، بعد انقطاع مستمر للعلاقات الاجتماعية".
تجربة تناول الطعام في المطاعم في فترة جائحة الكورونا مختلفة تماماً عما كانت عليه قبل الوباء الذي ضرب العالم بأسره في صحته واقتصاده، ورغم الحماس الواضح للعاملين في قطاع المطاعم مع عودتهم إلى العمل، هناك تخوف من مغبة العودة إلى شبح الإغلاق بعد ال انتخابات الوشيكة مباشرة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مطاعم رهط النقب