أخبارNews & Politics

حالة غضب في الطيرة بعد احداث العنف الأخيرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

3 قتلى منذ بداية بداية العام | حالة غضب في الطيرة : الشرطة تقوم بتحرير مخالفات سير وتفشل بمحاربة الجريمة


استفاقت مدينة الطيرة صباح اليوم الاحد، على جريمة قتل الشاب محمد اياد قاسم ( 27 عامًا) بعد تعرضه اطلاق نار من قبل مجهولين، حين تواجد امام منزله في المدينة مساء أمس السبت.
اقرباء عائلة المغدور هاجموا الشرطة وسط حالة غضب:" كل مرة تتصرفون بهذه الطريقة، تقومون باغلاق مسرح الجريمة لساعات وتذهبون بدون اي اعتقال. قمتم بفتح مركز شرطة لدينا ومنذ حينها العنف والجريمة بارتفاع، فشلتم في محاربة حوادث اطلاق النار، تعرفون فقط تحرير المخالفات".

المرحوم محمد اياد قاسم
المرحوم محمد اياد قاسم هو الضحية الثالثة في الطيرة والضحية الـ 23 في المجتمع العربي منذ بداية العام 2021، القتيل الأول في الطيرة كان المرحوم فواز دعاس(56 عامًا) في بداية شهر كانون ثاني، بعد ان تعرض لطعنات خلال شجار.
أما الضحية الثانية كان المرحوم وليد ناصر ( 32 عامًا) بعد تعرضه لاطلاق نار في سيارته من قبل مجهولين في الحي الجنوبي لمدينة الطيبة الشهر الماضي، أما المرحوم محمد قاسم فهو الضحية الثالثة. يشار الى أن مدينة الطيرة شهدت قبل شهرين مقتل الشاب حمزة سليم في انفجار عبوة ناسفة، لكن حسب الشبهات قد قُتل اثناء وضع العبوة بجانب سيارة احد المواطنين.

المرحوم فواز دعاس

المرحوم وليد ناصر

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الطيرة