أخبارNews & Politics

السلطات تجرّف أراض واسعة في وادي النعم بهدف التشجير من أجل التهجير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو وصور| السلطات الإسرائيلية تجرّف أراض واسعة في وادي النعم بهدف التشجير من أجل التهجير

مخططات السيطرة على الأرض العربية في الجنوب مستمرة بقوة في الفترة الأخيرة: فقد تفاجأ سكان قرية وادي النعم بقيام الصندوق القومي اليهودي (ككال) بالتحضير لزراعة أشجار على أراضيهم ضمن مخطط التشجير من أجل التهجير، وترسيم الحدود المستقبلية لأكبر قرية غير معترف بها حكوميا في صحراء النقب.

وقال عودة التمطاوي، وهو مواطن مسن ومتضرر من قرية وادي النعم، في حديث لمراسل "كل العرب"، إنّه "حضر إلى مفتشين في المكان فأخبروه أنهم يريدون زراعة أشجار، وطالبونني بالذهاب. نحن هنا منذ أكثر من ستين عاما. ماذا يريدوننا أن نفعل".
أما الشاب خالد أبو زعبوط فأضاف: "حتى لو وضعوا أشجار كل هذه الأرض لن نتحرك من أرضنا التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا".
سكان القرية الذين يعيشون منذ سنوات بين خطر الترحيل وخطر السموم الكيماوية، يعانون من ظروف حياتية صعبة للغاية ساءت أكثر في عام الكورونا مع ارتفاع نسبة البطالة بصورة غير مسبوقة، ورغم كل الظروف ذلك هم على يقين بأن المخططات السلطوية العنصرية ستفشل حتما وتتحطم على صخرة صمودهم.
نجيب أبو بنية، عضو اللجنة المحلية للقرية، يشير إلى أنّه "ليس غريبا على السلطات الإسرائيلية القيام بكل شيء للاستيلاء على أرض النقب، وهذه المرة تحاول الاستيلاء على أكبر مساحة من قرية وادي النعم. مخطط التشجير يتحدث عن أكثر من 14 كلم بالطول فما بالك بالعرض؟".
الناشط الاجتماعي يوسف الزيادين، من لجنة قرية وادي النعم، قال لـ"كل العرب": "على الناس أن يصحوا من سباتهم وبناء خيم اعتصام في كل مكان، فما يحدث لا يمكن أن يستمر. سنقوم بعقد جلسة في اللجنة المحلية لوقف كافة المفاوضات مع سلطة توطين البدو، لأن هذه المنطقة كان يجب أن تكون جزءا من التخطيط المستقبلي لقرية وادي النعم المعترف بها".
يتشبث أهل القرية بما تبقى من أراضيهم، وحالهم يجسد التمييز الصارخ بحقهم، حيث يسكن على بعد بضعة كيلومترات منهم في موشاف نفاطيم نحو 1000 نسمة ينعمون بكل الخدمات - في حين تفتقر قريتهم التي يعيش فيها 15000 مواطن لكافة الخدمات الأساسية وأهمها الخدمات الصحية والطرق المعبدة وحتى شبكة الكهرباء - رغم أن خط الجهد العالي يمرّ من فوق رؤوسهم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وداي النعم النقب