جامعات / مدارسStudents

تدشين القسم الجديد لمدرسة الحنان في الطيرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تدشين القسم الجديد لمدرسة الحنان للتعليم الخاص في الطيرة


 ‎وصل الى موقع كل العرب بيان من حارث عيسى -بلدية الطيرة جاء فيه:" بأجواء من الاعتزاز والفخر الكبير تم يوم الثلاثاء الموافق 9.3.2021 حفل تدشين مدرسة الحنان للتعليم الخاص بحضور رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي، القائم بأعمال رئيس البلدية المحامي سامح عراقي، نائب رئيس البلدية السيد حسام سلطان، وكيل الرئيس السيد محمد دعاس، ومدير عام البلدية السيد عبد الرحمن قشوع، نائب رئيس بلدية الطيبة السيد مالك عازم، والمفتشة عن التعليم الخاص السيدة فاتنة داوود وعدد من الشخصيات المهمة التي ساهم في إتمام المشروع الضخم لتدشين مدرسة الحنان".

واضاف البيان:" ‎افتتح الحفل الطالب حبيب دعاس بايات من القران الحكيم، تلاها عرض مؤثر ومتقن لجوقة الحنان هيج مشاعر الحاضرين ورسم البسمة على ثغورهم مستذكرين الإنسانية الحقيقية. تلا ذلك عرض رياضي وحركات للطالبين محمد ريان ومحمد مرعي أبهرا الحضور بلياقتهم العالية ومدى تناغم حركاتهم، ثم رحبت الطالبة فرح ناصر رئيسة مجلس الطلاب بالحضور الكريم ببيتها الثاني والدافئ مدرسة الحنان. بعد ذلك القت السيدة سناء فضيلي مديرة المدرسة كلمتها حول العمل المدرسي بشكل عام وعرضت الرؤيا المدرسية للمدرسة وشددت على ايمانها بطلابها وأنهم يستحقون كامل حقوقهم كما اقرانهم الاسوياء في التعليم الخاص وأن وجهة المدرسة هي انشاء جيل بالغ مستقل يسعى بوجهه ليقدم لمجتمعه وكذلك يستفيد من خدمات المجتمع كافة وذلك من خلال اتباع الاساليب التربوية والخطط التعليمية والعلاجية وهنا شددت السيدة سناء على أهمية التناغم والعمل المتقن بين افراد طاقمها من معلمات ومعالجات ومساعدات الصفوف وجميع العاملين بالمدرسة فهم كخلية نحل تقطر شهدا يصب في مصلحة أبنائنا وبناتنا. ثم تابعت في كلمتها ذكر المشاريع المستقبلية للمدرسة مع شكرها الجزيل للسيدة فاتنة داوود المفتشة عن التعليم الخاص التي تدعم المدرسة بشكل كبير وشكرت بلدية الطيرة وجميع العاملين في المشروع المدرسي الضخم".

‎وقد اثنى السيد مأمون عبد الحي في كلمته على الأداء المدرسي المميز وجهد المديرة الرائع واردف من بعده السيد عبد الرحمن قشوع في كلمته قائلا ان هذه المدرسة وهذه الإدارة المهنية تنجح لانها تعمل بمهنية تامه وطاقمها مهني بكل معنى الكلمة. وكذلك اثنت السيدة فاتنه على ما قيل وأضافت انها تعتبر مدرسة الحنان من افضل مدارس التعليم الخاص في البلاد في لواء المركز بالوسطين العربي واليهودي. واختتم الحفل بجولة في مرافق المدرسة المختلفة التي تمت اتاحتها وتحديثها واضافتها للمدرسة مثل الجمبوري المدرسي، الدفيئة العلاجية، مزرعة الحنان، ساحات اللعب، شارع الحنان والمصلى (وهي المدرسة الوحيدة للتعليم الخاص التي تحوي مصلى أقيم على نفقة اهل الخير) كذلك قام افراد طاقم الحنان بشرح اليات العمل في الغرف العلاجية المختلفة كغرفة الحواس (سنوزلن) والغرفة السوداء وكذلك برنامج الواقع الافتراضي (מציאות מדומה) وغرفة الهدوء والغرف العلاجية المختلفة (علاجات نطق واتصال، علاج طبيعي، علاج وظيفي، علاج عاطفي، علاج بواسطة الحيوانات.) مما اضفى على الحفل صبغة الاعجاب الشديد بالمدرسة والعمل الجدي والمهني فيها.

ومن الجدير ذكره بأنّه تمّ الانتهاء من بناء الجناح الجديد لمدرسة الحنان وتجهيزه قبل حوالي السنتين، وقد كلف اقامته ما يعادل 6 مليون ش.ج، ويُعتبر هذا القسم من الأقسام الحديثة والمتطورة المكونة من طابقين بمساحة تصل لحوالي ال 1200 م2

‎المشروع الثاني بمدرسة الحنان هو ترميم المباني القديمة وتغيير جذري بالشكل والمحتويات الداخلية وترميم المباني بالواجهات الخارجية بقيمة 500 الف ش.ج ‎لذوي الاحتياجات الخاصة، وبناء سلالم معيارية واستبدال جميع حجرات المراحيض المناسبة للمعاقين وفقًا لمتطلبات قانون الوصول، بما في ذلك جميع المعدات والملحقات اللازمة وتركيب الدرابزين، وتركيب مصعد بحوالي 300 ألف شيكل. ‎المشروع الرابع كان تأمين المعدات العلاجية للأطفال بما في ذلك غرفة النوم والجمبوري وغرفة مظلمة وغرفة للعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي ومرافق جديدة للتظليل واللعب في مجمعين بتكلفة حوالي 500 ألف شيكل.


































































كلمات دلالية