السلطات المحلية

رئيس مجلس جلجولية درويش رابي: ما حدث جريمة بشعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس مجلس جلجولية درويش رابي: ما حدث جريمة بشعة والحكومة غير جدية بمحاربة العنف


 اكد درويش رابي رئيس مجلس جلوجلية المحلي بعد مقتل الفتى محمد عدس (14 عاما) باطلاق نار مساء الثلاثاء:" ما حدث جريمة بشعة اطلاق نار على اطفال جالسين امام البيت، فاجعة حلت على البلدة ومكان الجريمة بعيد 50 مترًا عن محطة الشرطة، والحكومة حتى الان ليست ملتزمة او جدية بمكافحة العنف في المجتمع العربي، ومجتمعنا يدفع الثمن بصورة غير طبيعية. العنف والجريمة لا تفرق بين كبير وصغير، ومن الممكن ان يكون اي احد الضحية القادمة. نحن دعونا الى اجتماع عاجل في المجلس وسيكون ايضا مظاهرة قطرية يوم الجمعة".
واضاف:" جلجولية فقدت طفلا رائعا وسنكون على اهبة الاستعداد من اجل طلاب صفحة وما حدث تخطى المعقول وفاق الخيال، طفل يقتل باطلاق نار".

كلمات دلالية