أخبارNews & Politics

خطيب من قلنسوة: مؤسف ما حصل مع مدير عام البلدية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سامر خطيب من قلنسوة: مؤسف ما حصل مع مدير عام البلدية والامان انعدم في البلدات العربية


حالة من الإستنكار في مدينة قلنسوة بعد محاولة قتل مدير عام البلدية المحامي اشرف خطيب الذي يرقد في مستسفى بلينسون وهو بحالة خطيرة لكنها مستقرة.

سامر خطيب قريب المصاب قال:" بداية نسأل الله الشفاء العاجل لقريبنا اشرف خطيب. نحن نستنكر الحادثة وبشدة ولا نعلم ما هي الدوافع التي سببت لوقوع مثل هذه الجريمة، وهذا مؤشر خطير الذي يؤكد بان جميع السكان في خطر وقد يطال الرصاص كل شخص فينا". واضاف:" اصبحنا نعيش في مجتمع غير امن، وحتى ونحن داخل بيوتنا الخطر يلاحقنا، فقبل ايام حصل اطلاق رصاص في الحي ووصل الرصاص الى غرف البيوت وكاد يقتل اطفال ونساء، حتى انني اخشى ان يخرج ابنائي لشراء اغراض بسبب الرصاص".

ثم قال:" للأسف الشديد هناك استهتار من قبل الشرطة التي لا تصل الى موقع الحدث في الوقت المناسب، والنتائج تكون معروفة لمثل هذا الإستهتار، حتى ان وعودات الحكومة بمحاربة الجريمة هي مجرد دعايات انتخابية وليس اكثر".وواصل حديثه:" علينا ان نحافظ على بيوتنا وتربية ابنائنا كي نساهم في تغيير المجتمع، فلكل شخص منا له دوره، وعلى الشرطة ان تتحرك وتستيقظ قبل فوات الأوان".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
قلنسوة