أخبارNews & Politics

قائد الإطفاء والإنقاذ يعزّي عائلة ابو سبيت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قائد الإطفاء والإنقاذ الجنرال ديدي سمحي يزور منزل عائلة ابو سبيت في حورة

قائد الإطفاء والإنقاذ الجنرال ديدي سمحي:

حادث صعب ومأساويّ انتهى ب وفاة 3 أطفال نتيجة استنشاق الدخان. نتائج التحقيق تنفي وجود تماس/خلل كهربائي أو استخدام غير آمن لمدفأة


جاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي ما يلي:"قام قائد الإطفاء والإنقاذ الجنرال، ديدي سمحي، اليوم الخميس بزيارة لمنزل عائلة ابو سبيت في حورة - النقب ، في أعقاب مصرع 3 أطفال إثر استنشاق الدخان بعد اندلاع نيران داخل منزل سكنيّ، صباح اليوم (الخميس).

ورافق قائد الإطفاء والإنقاذ في زيارته كل من قائد لواء الجنوب شموليك فريدمان، وقائد محطة بئر السبع موشيه عَمَر حيث تحدّثا أمام الجنرال سيمحي عن تفاصيل الحادث ونتائج التحقيقات الأولية التي أجراها محققو الحرائق التابعين للواء الجنوب".


تصوير: الإطفاء والإنقاذ 

وأضاف البيان:"قائد الإطفاء والإنقاذ الجنرال، ديدي سمحي قدّم تعازيه للعائلة على مصابها الجلل، وأكّد أن محققي الحرائق الذين تواجدوا في المكان نفوّا وجود تماس/خلل كهربائي أو استخدام غير آمن لمدفأة كمسبب لاشتعال النار. وأضاف الجنرال سمحي:"من النتائج التي تم اكتشافها في مكان الحادث تشكّلت لدينا بالفعل عدّة اتجاهات حول سبب الحريق وننتظر نتائج المختبر".

يذكر أنّه قبل وصول قائد الإطفاء والإنقاذ الى مكان الحادث، كان قد التقى برئيس مجلس حورة المحلي، حابس العطاونة، وأكّد خلال اللقاء على أهمية أنشطة وفعاليات التوعية والإرشاد بموضوع الحماية من النار في المجتمع البدوي. وأكّد الجنرال سمحي كذلك أنّ تركيب كاشف الدخان في المنزل ينقذ ال حياة ويمكن أن ينبّه في الوقت المناسب عند اندلاع حريق الامر الذي كان من شأنه أن يغيّر النتيجة المأساوية للحادث.

ننوّه أنّه قبل نحو عام تمّ افتتاح محطة إطفاء وإنقاذ في بلدة حورة من أجل منح الرد والخدمات لسكّان المنطقة، لكن في الحريق الذي شبّ صباح اليوم في حورة أحال أفراد العائلة والجيران الأطفال لعيادة محلية دون ابلاغ جهات الطوارئ وسلطة الإطفاء والإنقاذ.                           

يشار أخيرًا إلى أنّه أقيم طاقم تحقيق خاصّ في الحادث بالتعاون بين ضبّاط الاطفاء والانقاذ من قسم التحقيقات بالحرائق وضبّاط الشرطة من وحدة التحقيق الجنائي، وقد تمّ جمع أدلة من مكان الحادث ونقلها الى المختبر"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: