أخبارNews & Politics

زطام: الشرطة تسبب بجراح خطيرة بيدي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوسف زطام: إعتداء الشرطة تسبب بجراح خطيرة بيدي ونقول لهم سنتظاهر بالآلاف غدًا

المواطن يوسف زطام :

اخبرت الشرطي الذي أعتدى على د. سمير انه رئيس البلدية فأجاب:" لا أريد ان أرى احدا هنا"، وانا أصبت بجراح صعبة في يدي جرّاء إعتداء الشرطة

رأيت في عيون رجال الشرطة حقدا كبيرا، ولو لم يتواجد رئيس البلدية د. سمير والنائب يوسف جبارين وأعضاء البلدية، لقتلت الشرطة المتظاهرين


أصيب المواطن يوسف زطام من مدينة أم الفحم بجراح صعبة في يده، جرّاء إعتداء الشرطة على المتظاهرين خلال المظاهرة التي أقيمت يوم الجمعة الماضي في المدينة.
في حديث خاص لمراسل "كل العرب" مع المواطن يوسف زطام، قال:" الشرطة اعتدت علينا بطريقة وحشية أثناء المظاهرة السلمية، حيث تواجدت مع ابني الذي يبلغ من العمر أربع أعوام، بعد دقيقة واحدة من بدء المظاهرة بدأت الشرطة بالإعتداء علينا بطريقة وحشية من خلال استعمالها الرصاص المطاطي، والمياه العادمة، والغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، إذ اننا توّجهنا لإدارة الشرطة ولقائد المحطة من أجل إيقاف عنف الشرطة تجاه المتظاهرين، ولكنها رفضت وأكملت عنفها ضد المتظاهرين".


المواطن يوسف زطام 

وأضاف زطام:" اخبرت الشرطي الذي أعتدى على د. سمير انه رئيس البلدية فأجاب:" لا أريد ان أرى احدا هنا"، وانا أصبت بجراح صعبة في يدي جرّاء إعتداء الشرطة العنيف على كل من تواجد في المظاهرة، ومن بين المصابين رئيس البلدية د. سمير وعضو الكنيست د. يوسف جبارين وحتى الأطفال والنساء والكبار والصغار". وتابع:" رأيت في عيون رجال الشرطة حقدا كبيرا، ولو لم يتواجد رئيس البلدية د. سمير والنائب يوسف جبارين وأعضاء البلدية، لقتلت الشرطة المتظاهرين، الشرطة كانت معنية بهذا العنف قبل البدء في المُظاهرة، وفعلت ما أرادته".
وتحدث زطام:" في المظاهرات التي تقام منذ أشهر في "بلفور" وفي الوسط اليهودي لا نلاحظ اي عنف من الشرطة تجاه المتظاهرين، عنف الشرطة نراه فقط في المجتمع العربي، والمثير للعجب أن الشرطة تقول ان عددا من عناصرها أصيب في المظاهرة، بحال كان فعلاً إصابات في صفوف الشرطة أين هم؟ أين تمّ علاجهم؟ وكل ما تقوله الشرطة هو كذب وعار عن الصحة".
وأختتم زطام حديثه:" غدًا الجمعة نستقبل أهلنا من كافّة أنحاء الداخل، أم الفحم ليست مدينة بل هي وطن كامل، ونحن غدًا سنسمع صوتنا للعالم بأسره إننا يد واحدة". وأكد:" أقول لقادة الشرطة دون تردد، أنتم لا تريدون أن يتظاهر مائة مواطن أنت تريدون الآلاف وفعلاً غدًا سنكون بالآلاف، نحن نتظاهر ضد العنف، والشرطة تتعامل معنا بعنف وقمع ووحشية".

إقرا ايضا في هذا السياق: