أخبارNews & Politics

مسرحية فُتح الملف على ارض الحوارنة كفرقرع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسرحية فُتح الملف على ارض الحوارنة كفرقرع


وصل الى كل العرب بيان صادر عن  إبراهيم ابوعطا المتحدث باسم مجلس محلي كفرقرع، جاء فيه:" تم بالأمس القريب عرض العمل المسرحي المونودرامي "فُتح الملف" عبلى مسرح الحوارنة في كفر قرع، وذلك بمبادرة مكتب الرئيس المحامي فراس احمد بدحي وقسم الثقافة والتربية اللا منهجية في المجلس المحلي كجزء من برامج ونشاطات فبراير لمناهضة العنف والجريمة التي يقوم عليها المجلس المحلي.

وقد شارك عشرون مشاركا ومشاركة من اصحاب شهادات التطعيم او التعافي من مرض الكورونا بموجب تعليمات وزارة الصحة حفاظا منا على سلامة المواطنين، كما وتم عرض المسرحية ببث حي ومباشر من خلال صفحة مجلس كفر قرع المحلي".

وتابع البيان:" افتتحت العرض السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتي مررت للمشاهدين تحية المحامي فراس احمد بدحي الذي تغيب عن العرض بشكل قسري بسبب انضمامه للجلسة الطارئة لرؤساء السلطات ال محلية العربية والمنعقدة في ام الفحم جراء اعتداءات الشرطة على رئيس بلدية ام الفحم والمتظاهرين وعضو البرلمان يوسف جبارين.

وقد اكدت مديرة قسم الثقافة اهتمام المجلس المحلي بكافة اقسامه بخلق آليات سليمة للتعامل مع افة العنف ومحاولة اجتثاثها وقطع دابرها، مشيرة الى ان عرض مسرحية "فتح الملف" من قبل ادارة المجلس المحلي يُعزز مؤازرتنا وتثبيت الفكرة بأن وجع الفقدان الذي يصيب عائلات كفر قرع التي ثكلت اولادها جراء العنف والجريمة هو وجع عائلة كفر قرع برُمتها، كما وبعثت باحر التعازي بإسم اهالي كفر قرع لعائلة المغدور سليمان نزيه مصاروة وعائلة المرحوم ساهر حوشيه".

وأضاف البيان:" قد ابدعت الفنانة سناء لهب بتجسيد وجع الأمهات التي تثكل اولادها جراء الغدر والعنف والجريمة، متنقلة بين شخصيات ضحايا عدة جرائم فتكت بمجتمعنا في العقدين الاخيرين، وقد تفاعلت الجماهير مع العمل الذي حاكى عواطف الامومة والابوة ومشاعر الفقدان والحزن الكبيرين.

وفي حديث لمراسلنا مع المحامي فراس احمد بدحي رئيس المجلس فقد أعرب عن اهتمامه وعزمه الكبيرين لتغيير الواقع وعدم جعل مشاهد القتل والعنف عادة اسبوعية امام جيل الشباب من خلال سلسلة فعاليات تربوية ثقافية قيمة، مشيراً الى ضرورة تكاتف كل المؤسسات التربوية والمجتمع المدني والاهالي والتربية السليمة في البيت من اجل دحر افة العنف المُستشرية وقطع دابر هذه الظاهرة المقيتة التي بددّت الهدوء والسكينة". بحسب البيان.

كلمات دلالية