أخبارNews & Politics

سكان العيسوية: الشرطة تعتدي علينا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سكان حي العيسوية - القدس: ادعاءات الشرطة كاذبة هي من تعتدي علينا وعلى بيوتنا يوميًا

سكّان العيسوية:

الشرطة هي التي تقتحم الحي بشكل يومي وتقوم بإستفزاز الأطفال والرجال والنساء واصحاب المصالح التجارية


أعرب سكان من حي العيسوية في القدس عن تذمرهم الشديد جراء "تصرفات الشرطة والإعتداءات اليومية التي يمارسونها بحق السكان"، كما ذكروا. وأشار سكان الحي إلى أنّ "الشرطة تحاول توجيه التهم للسكان على انهم اعتدوا على الشرطة، لكن هذه الادعاءات كاذبة وملفقة، فالشرطة هي التي تقتحم الحي بشكل يومي وتقوم بإستفزاز الأطفال والرجال والنساء واصحاب المصالح التجارية، كذلك يلقون القنابل والغاز المسيل للدموع بدون اي مبررات، وهذا ما يسبب ابى مواجهات في المكان".

وأوضح السكّان لمراسلتنا أنّ" الشرطة تواصل ايضا الإعتداء على الشبان واقتحام البيوت وارعاب الأطفال والنساء وتعتقل الناس بدون اي مبررات وتشارك في هدم البيوت بحجة البناء غير  المرخص".
ثم قالوا:" على الشرطة ان ترحل من الحي وتوقف هذا التعامل الوحشي، فكل هدف الشرطة هو جر السكان الى معركة كي تبقى القوات في الحي لتنفيذ اعمال عنصرية واعتداءات وتضييقات من عدة جوانب".

يذكر أنّه جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي، صباح الثلاثاء، أنّه:"خلال نشاط لافراد وحدة المستعربين في حي العيسوية شرقي القدس رصد افراد الوحدة عدد من المشتبهين يلقون الحجارة, لاحق افراد الوحدة المشتبهين ونجحوا بالقاء القبض على احدهم.

مع استمرار النشاط خرج عشرات المشتبهين وقاموا باعمال شغب في المكان تخللت اطلاق العاب نارية والقاء زجاجات حارقة نحو افراد الشرطة, بالمقابل رد افراد الشرطة باستخدام وسائل لتفريق الحشد".

وتابع البيان:"اسفرت اعمال الشغب عن اصابة 5 من افراد الشرطة اثنين منهم بحالة طفيفة نقلا على اثرها لتلقي العلاج الطبي في مشفى شعاري تسيديك و3 مصابين تلقوا العلاج الطبي في المكان.

مع انتهاء النشاط تمت احالة المشتبه البالغ 20 عامًا من سكان شرقي القدس الى التحقيق في مركز الشرطة"، بحسب بيان الشرطة. 

إقرا ايضا في هذا السياق: