أخبارNews & Politics

الرجوب يرعى صلحا عشائريا في جلبون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرجوب يرعى صلحا عشائريا بين أهالي قرية جلبون بحضور وفد من هضبة الجولان


تحت رعاية وحضور محافظ جنين جنين اللواء أكرم الرجوب، تم عقد الصلح العشائري في قرية جلبون في قاعة المجلس القروي، السبت، بين وفد في هضبة الجولان السوري المحتل، وأهالي العمال الذين تعرضوا لإعتداء أثناء عملهم في أراضي 48 من قبل بعض الأشخاص منذ أشهر ، الذي أدانته جميع فعاليات الجولان أثناء وقوعه .


ورحب الرجوب بالجاهة الكريمة التي أصرت على القدوم من الجولان رغم الإغلاق المفروض في ظل جائحة كورونا، لتؤكد على "متانة العلاقة الأخوية التي تربط شعبنا الفلسطيني بأشقائه في الجولان السوري المحتل"؛ مؤكدا على "استمرار نضال شعبنا الفلسطيني والسوري حتى نيل التحرر والاستقلال التام لكل الأراضي العربية المحتلة كاملة غير منقوصة"، كما قال.
وتم عقد الصلح بحضور نائب قائد منطقة جنين المقدم محمد البزور ، ورجال الإصلاح العشائري والوجهاء في محافظة جنين و الجولان المحتل ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب ورئيس المجلس القروي عوني أبو الرب ، ورئيس اتحاد نقابات عمال فلسطين فرع جنين محمد كميل ، وأهالي جلبون وفعالياتها .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
صلح قرية جلبون