أخبارNews & Politics

نتنياهو يغازل العرب - لكنه لم يفِ بنصف الوعود
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تقرير: نتنياهو يوهم العرب - لكنه لم يفِ بنصف الوعود التي قطعها وقسم كبير من خطة 922 لم ينفذ


نشرت مجلة "ذي ماركير" أن المركز الإسرائيلي لتمكين المواطن قام بفحص التنفيذ الفعلي لكل قسم من أقسام الخطة الخماسية 922 - والتي خصصت 15 مليار شيكل للعرب في البلاد، ويتم تسويقها بحملة الليكود الانتخابية. وكشف الفحص أن العديد من الأقسام نفذت بشكل جزئي من قبل الوزارات الحكومية ، وأخرى لم تنفذ إطلاقا.


رويترز
42% من أقسام وبنود الخطة الخماسية للنهوض بالمجتمع العربي التي أقرتها الحكومة عام 2015 لم يتم تنفيذها أو تم تنفيذها جزئياً فقط. 10٪ من الأقسام حالة التطبيق فيها غير معروفة حتى الان. وذلك بحسب فحص أجراه مركز تمكين المواطن.

من بين الأقسام التي لم يتم تنفيذها أو التي تم تنفيذها جزئيًا ، تلك التي تم تصميمها لتعزيز بناء الصفوف الدراسية للمجتمع العربي، وتحسين المواصلات العامة، وتطوير المناطق الصناعية، وتخصيص الأموال لمراكز الرعاية ، ومعاهد التوجيه المهني وغير ذلك.

وبحسب التحليلات من المتوقع أن تكون مسألة نسب التصويت للمواطنين العرب في إسرائيل وتوزيع أصواتهم أحد العوامل التي ستقرر ال انتخابات المقبلة. وقد قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مؤخرًا بزيارات إلى الناصرة وأم الفحم و النقب وبلدات بدوية في الشمال، وتلقى الخطة الخماسية 922 ترويجا عاليا حاليًا في الحملة الانتخابية.
وزعمت حملة الليكود أن الخطة الخماسية ، إلى جانب خطط أخرى ، خصصت 15 مليار شيكل بين عامي 2015 و 2020 لصالح المواطنين العرب. ومع ذلك ، أظهر تقرير نشره مركز مساواة في عام 2019 أن المبلغ الفعلي المخصص كان حوالي 9.7 مليار شيكل. وتم استخدام حوالي 6 مليار شيكل فقط من ذلك ، والباقي كان "تفويضًا بالالتزام" - أي ان المبالغ التي لم يتم تخصيصها لم تنفق بالفعل.

وقام المركز الإسرائيلي لتمكين المواطن بملاحقة كل قسم من أقسام الخطة أمام الوزارات الحكومية - في محاولة لفهم ما حدث لهم. حيث تبين: 

-تشير نتائج، إلى صعوبة إجراء تغييرات العمق وازالة الفجوات التي يسعى البرنامج إلى إجرائها.

-وهكذا ، على سبيل المثال ، تم اتخاذ قرار زيادة نسبة المخصصات للأقليات إلى 42.5٪ من الميزانية لتسويق وتنمية المناطق الصناعية جزئيًا - وكانت الميزانية التي وصلت إلى السلطات العربية 26٪ فقط.

-تم تنفيذ جزئي لقرار تخصيص ما لا يقل عن 10% من ميزانية مساعدات إدارة التجارة الخارجية للنهوض بالنشاط الصناعي للمجتمع العربي في الأسواق الدولية. في 2018-2016 ، تم تخصيص مبالغ أعلى من المعدل المطلوب ، ولكن في 2019 أقل من المعدل المطلوب.

-كما تم تنفيذ جزئي لقرار زيادة المخصصات السنوية لبناء دور الحضانة في مجتمعات الأقليات بنسبة 25% على الأقل

ويقول المركز:"وزارة التربية والتعليم تقول إن السلطات ال محلية في المجتمع العربي لا تعرف كيفية استخدام والحصول على الميزانيات، لكن المسؤولية مشتركة وعجزهم لا يبرأ الوزارات الحكومية من مسؤوليتهم". وإن حقيقة أن 48٪ فقط من بنود الخطة قد تم تنفيذها يفسر عدم تقليص الفجوات بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي، على الرغم من النوايا الحسنة لرئيس قسم الميزانيات آنذاك ، أمير ليفي. كما أن تنفيذ البرنامج له علاقة بالتعامل مع العنف المتصاعد في المجتمع العربي الذي أصبح مشكلة على نطاق واسع".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نتنياهو