أخبارNews & Politics

بعد أحداث كفرمندا: صلح وتفاهمات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد الأحداث المؤسفة في كفرمندا: صلح وتفاهمات بين آل عبد الحليم وآل خلايلة


بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها بلدة كفرمندا، تمّ الاعلان عن صلح وتفاهمات بين آل عبد الحليم وآل خلايلة. وجاء في بيان صادر عن الطرفين ووقعه كل من رئيس مجلس كفرمندا مؤنس طه عبد الحليم والسيد صالح يوسف طه، بهذا الشأن ما يلي:"نحمد الله ونستهديه ونستغفره ونصلي ونسلم على محمد طه المصطفى خاتم الانبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين، بعد، بعد الأحداث المؤسفة، نبث الى أهالينا كافة وشبابنا جميعاً بشرى إرساء الصلح والتفاهمات بين آل عبد الحليم وآل خلايلة. ما فات من مشاحنات وأحدات قد فات ومات وهو بعداد الماضي واليوم نحن على الوفق والتآخي نتقدم ونسير يجمعنا السلم الأهلي.

ومن هنا نطلق ندائنا الى كافة الشباب بنسيان الماضي والتآخي فيما بينهم وازالة كل الكتابات المسيئة وعدم والانجرار ورائها او التجريح من خلالها وعد الانجرار وراء اي حدث او فتنة او عنف. نحمد الله على ما وصلنا اليه من وفق واتفاق وصلح وأمن وأمان"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كفرمندا صلح