أخبارNews & Politics

اجتماع قطري للجان الشعبي والخميس المقبل يوم مظاهرات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اجتماع قطري للجان الشعبي والخميس المقبل يوم مظاهرات بكافة المفارق الرئيسية


عقد امس الأربعاء مركزو اللجان الشعبية اجتماعا على تطبيق زوم، بدعوة من سكرتارية لجنة المتابعة وبمشاركة سكرتيري مركباتها، للتداول في مواصلة وتصعيد النشاطات الشعبية لمواجهة آفة انتشار الجريمة والعنف، وآفة انتشار جائحة كورونا.

افتتح الاجتماع رئيس لجنة العمل الشعبي في لجنة المتابعة إبراهيم حجازي، الذي توقف عند أهمية اطار العمل الشعبي ودور اللجان الشعبية، واستعرض الخطوات المستقبلية لمواجهة العنف والجريمة وعصاباتها.

وحيّا رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في بداية كلمته اللجنة الشعبية في نحف والأهالي المعتصمين في بيت المواطن جمال حسون المهدد بالهدم. وقدم بيانا عن اجتماع سكرتارية لجنة المتابعة الأخير، واستعرض النشاطات المستقبلية على الصعيد القطري وعلى صعيد المناطق لمواجهة آفة الجريمة وعصاباتها، مؤكدا على ضرورة توحيد موعد المظاهرات على الشوارع الرئيسية المحاذية للقرى والمدن العربية كي تكون اكثر تأثيرا وزخما.

ثم توقف عند المظاهرة المزمع تنظيمها بعد ال انتخابات البرلمانية في تل ابيب، وخيمة الاحتجاج والاضراب عن الطعام لقيادة المجتمع العربي امام المكاتب الحكومية في القدس، ودعا اللجان الشعبية والسلطات ال محلية العربية الى الاستعداد من اجل مشاركة في هذه النشاطات الهامة.

كما حيّا بركة اللجان الشعبية والقوى السياسية والحراكات الشبابية التي تبادر الى النشاطات التي تتواصل في الأسابيع الأخيرة، مؤكدا على ضرورة توفير الحماية القانونية المحلية والقطرية للشباب الذين يواجهون الاعتقالات التعسفية من شرطة إسرائيل، من خلال تجنيد محامين ليكونوا على أهبة الاستعداد.

كما دعا الى ان تأخذ اللجان الشعبية دورها الى جانب السلطات المحلية في مواجهة جائحة كورونا، إن كان ذلك من خلال الالتزام بالتعليمات الصحية، وبتشجيع الاقبال على التطعيم وخاصة في ظل النسب غير المرضية للمطعمين في المجتمع العربي، وفي ظل ضرورة تضافر الجهود وصولا الى خروج من الجائحة، وما ينطوي عليها من اضرار اجتماعية حياتية، مثل ازدياد البطالة وانهيار المصالح الاقتصادية الهشة أصلا، او الضرر على جهاز التعليم وبالتالي على مستقبل جيل كامل.

ثم جرى نقاش مستفيض من مندوبي عدد من اللجان الشعبية ومن سكرتيري مركبات المتابعة، الذين قدموا ملاحظات هامة تؤكد على الطابع الوطني لمواجهة عصابات الاجرام التي تستند الى تواطؤ الشرطة والدولة، وقدموا اقتراحات من شأنها المساهمة في توسيع العمل الشعبي والتفاعل مع قرارات لجنة المتابعة العليا.

- إقرار الخميس 25 شباط الساعة 4 عصرا يوم تظاهرات قطرية على المفترقات الرئيسية يعلن عنها لاحقا.

- تنظيم وفد تضامني للجنة المتابعة للبيت المهدد بالهدم في نحف مساء اليوم الخميس

- حث اللجان الشعبية لأخذ دور فعال في حملة تطعيم لقاح كورونا.

- تبني الحراكات الشبابية

كلمات دلالية