أخبارNews & Politics

هدم منزل لمواطن عربي قضاء الرملة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد ملاحقة منظّمة رغيفيم| هدم منزل عربي قضاء الرملة بُني قبل النكبة بذريعة أنّه غير آمن!

 المواطن مراد أبو عصا:

منظمة "رغيفيم" الاستيطانية قامت بالحضور إلى المنطقة، وبالرغم من وجود مبان ليهود في المنطقة - إلا انهم قاموا بالتحريض ضده في بلدية "غديرا" حتى فتح ملف في لجنة التخطيط، التي ادعت أن المبنى غير آمن.


بعد مداولات قضائية مستمرة، قامت السلطات صباح اليوم، الثلاثاء، بهدم منزل لمواطن عربي في أراض زراعية جنوب قطرة، قضاء الرملة، بذريعة انه غير آمن، وذلك بعد شهرين من إخلائهم من المنزل الذي بني قبل نحو مائة عام.
وكانت عائلة المواطن مراد أبو عصا اشترت أرضا زراعية في المنطقة في ستينيات القرن الماضي.
ويروي المواطن في حديث لمراسل "كل العرب" أن منظمة "رغيفيم" الاستيطانية قامت بالحضور إلى المنطقة، وبالرغم من وجود مبان ليهود في المنطقة - إلا انهم قاموا بالتحريض ضده في بلدية "غديرا" حتى فتح ملف في لجنة التخطيط، التي ادعت أن المبنى غير آمن.

وقد قام أبو عصا يالاستئناف على القرار مستعينا بتصريح مناقض من مهندس خاص بأن البيت ليس خطيرا، إلا أن اللجنة اللوائية أصرت على هدم المنزل.
ويقول: "منظمة رغيفيم تطارد العرب البدو في كل مكان في النقب والمركز. يحاولون طردنا من أراضيها التي اشتريناها بأموالنا بكل ثمن، وحتى أنه بضغط منهم هدموا حظيرة مواشي، رغم أن المزارعين اليهود في المنطقة لا أحد يقترب منهم".
وأنهى المزارع البدوي قائلا: "لقد رديت عليهم من خلال شراء أربع دونمات زراعية في المنطقة. سنبقى هنا مهما حرض المحرضين وتساهلت معهم السلطات، وسنواصل شراء الأرض".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
هدم قطرة الرملة