أخبارNews & Politics

تظاهرة للصيادين أمام بيت الوزيرة جمليئيل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد قرارها بمنع صيد سمك اللوكوس| تظاهرة للصيادين أمام بيت وزيرة حماية البيئة جيلا جملئيل


احتجت مجموعة من الصيادين العرب واليهود، مساء اليوم الاثنين، أمام منزل وزيرة حماية البيئة، جيلا جمليئيل، في أعقاب قرارها الذي يقضي بمنع صيد أسماك "اللوكوس"، وإدراجها ضمن قائمة الأسماك المحمية قانونيًا.


وحسب الصيادين فإنّ "هذا القرار تعسفي، ودون أساس علمي يثبت إدعاء الوزارة وسلطة حماية الطبيعة بأن خطر الانقراض يهدد هذا النوع من الاسماك". وأضاف الصيادون:" ابحاث ووجهات نظر علمية لمختصين في مجال الصيد تفند الإدعاء وتؤكد بأن الاسماك المذكورة تشهد تكاثرًا جيدًا في ظل القيود المفروضة والتعليمات التي أقرت عام 2016".

وأشار الصيادون الى أنّ "هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة من النشاطات التي يقوم بها الصيادون، بسبب قرارات عديدة صدرت مؤخرًا، وتضر بشكل كبير في الصيادين". 

إقرا ايضا في هذا السياق: