أخبارNews & Politics

قيادة حزب معا لعهد جديد تزور المستشفى الفرنسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قيادة حزب معا لعهد جديد تزور المستشفى الفرنسي في الناصرة

ضمن جولاته الانتخابية المكثفة زار حزب "معا" لعهد جديد، بقيادة السيد محمد دراوشة، المستشفى الفرنسي في الناصرة وذلك بهدف الاطلاع عن كثب على وضع المستشفى والعمل على اعداد خطه استراتيجية لتحسين الصحه والخدمات الصحية في المجتمع العربي، من خلال تقديم دعم دائم للمستشفيات الثلاثة في الناصرة.

وقال السيد محمد دراوشة - رئيس حزب "معا" لعهد جديد: المستشفيات في الناصرة (الإنجليزي والفرنسي والعائلة المقدسة) هي مستشفيات عامة، بها ما يقارب ال 350 سريرًا، والتي تخدم أكثر من 400 الف مواطن من سكان المجتمع العربي. يعمل في هذه المستشفيات آلاف الموظفين والمهنيين من المجتمع العربي في مجالات الطبيه والخدمات والصيانة.

وقد نالت الخدمة الطبية فيها تصنيفًا عاليًا جدًا في تقييمات وزارة الصحة نظرًا للمستوى المهني العالي للطاقم الطبي، فضلاً عن الالتزام والتفاني في تقديم خدمات مهنيه والاهتمام الشخصي بكل مريض يتوجه لطلب العلاج.

وتابع دراوشة: أزمة الكورونا التي حلت بالبلاد أجبرت مستشفيات الناصرة على فتح أجنحة لعلاج مصابي الفيروس على حساب الغاء الأنشطة الأخرى التي تشكل مصدر دخل رئيسي لها. وكانت من أوائل من انخرطوا في هذه المهمة العامة، وذلك رغم قلة الموارد والوسائل وعدم تلقي الدعم من ميزانية الدولة.

مدير المستشفى، الدكتور نائل الياس قال في كلمته: نحن كواحد من ثلاثة مستشفيات في الناصرة بدأنا برسالة راهبات المحبة قبل اكثر من عشرون عاما. على مدار سنوات، كان المستشفى عبارة عن متطوعين، اما اليوم فلدينا 140 سريرا، ولدينا اقسام كبيرة ولدينا قسم الخدج والاطفال، مع تخصص تخصصات اضافية موجودة على نطاق كبير، وقسم تطور الطفل واقسام وخدمات اخرى. نفتخر بوجودنا وتقديم هذه الخدمة. كل ذلك يشكل عبئا ماليا، ولكننا نتطور ونريد ان نتقدم اكثر، خصوصا كل ما يخص الطفل وايضا العلاج المكثف والجراحة. وأضاف، هذه الامور تشكل حملا ماديا، ونحن موجودون بعجز مالي، ونجد صعوبة لاكمال الشهر لاننا لا نملك ميزانيات متواصلة من الوزارة. ونطالب بالمساواة في الموارد والميزانيات كما يتم ذلك في مستشفيات حكومية ونتأمل ان يكون تغيير في قوانين الوزارة في هذا الصدد.

البروفيسور ربيع خلايلة من الاعضاء المؤسسين لحزب معاً، والمستشار الاستراتيجي للحزب قال: "قبل ان نبني مستشفى عربي علينا ان نطور ونساعد مستشفيات الناصرة وان تكون على سلم اولوياتنا، خصوصا مع كمية القوى العاملة من الاطباء والممرضين الموجودين اليوم. علينا ان نساعدهم وعلينا ان نطور مستشفيات الناصرة. اما بالنسبة الى قانون الترتيبات، عليه ان يشمل مستشفيات الناصرة خصوصا وان هناك استقطاب للمرضى من كل البلدان لمستشفيات الناصرة. لذلك من المهم توسيع الخدمات وافتتاح اقسام جديدة غير موجودة في مجتمعنا. ومن المهم ان يكون تمويل كامل مثل باقي المستشفيات وليس فتات. وأكد اهمية تطوير العيادات الخارجية من خلال الضغط على صناديق المرضى.

المحامي نائل مرجية مرشح في حزب معا قال: روح التطوع والتبرع ضعيفة في مجتمعنا وهدفنا في الحزب ان نقويها، نريد ان نبلور جسم يهتم بتطوع الشباب ويدعم المستشفيات.

المرشحة السابعه في الحزب الدكتورة رفقة الشيخ رحبت بدعم مستشفيات الناصرة لما فيه اهمية كبيرة.

كما قالت المرشحة الثانية في حزب معاً المحامية ايمان غرة الملك، ان العمل على دعم المستشفيات يبدأ الان قبل ان يدلي المواطن بصوته لان الهدف هو خدمة المواطن.

وستقوم قيادة الحزب بزيارات لمؤسسات صحية وتربوية واقتصادية واجتماعية اخرى لدراسة احوالها، ولوضع قضاياها في رأس سلم الاولويات وبرنامج العمل للحزب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
معا لعهد جديد