رأي حرOpinions

حوار سياسي- بقلم : مهند صرصور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حوار سياسي- بقلم : مهند صرصور


قال لي : كيف نقبل الوقوف في الوسط ؟

قلت : كلهم سواسية في تفضليهم للمصلحة الصهيونية على العربية ، كما أنّ لكلهم تاريخ واحد من التنكيل بنا كعرب وكأصحاب قضية .

قال : ولكن اليسار ينادي بحل الدولتين ، وبالديمقراطية ، وبتقييد المستوطنات .

قلت : ينادي بحل الدولتين وفق شروطه ، وليست صفقة القرن التي أعلن معظم اليسار موافقته عليها عنا ببعيدة ، كما وينادي بالديمقراطية التي قدّم عليها يهودية الدولة ، يدعي بأنه سيقيّدُ المستوطنات ، وهو من أقام الدولة وأوجد اول واكبر المستوطنات .

قال : ولكن يبقى أقل ضررا من اليمين !

قلت : تعلق آمالك بكيان غير موجود ، فاليسار الاسرائيلي قد إندثر منذ زمن ، وفي فترة حكمه الطويلة لم نرَ أي تغيير سوى نوايا مؤجلة لم تدخل حيز التنفيذ ، ونحن أمام واقع جديد لا بد من مواجهته بوعي شديد .

قال : ولكن نتنياهو صاحب قانون كمينتس ومنع الاذان وقانون القومية !

قلت : كلهم قاموا بهدم بيوتٍ عربية ، كلهم ضيقوا علينا في مسكننا ورفضوا توسيع خوارط البلدان العربية ، أو الإعتراف بقرى النقب ، كلهم يرى بالاذان والمسجد منبع الشر الاكبر ، وكلهم يعتبرونها دولة اليهود .

قال : ولكن من مصلحتنا إزاحة نتنياهو ؟

قلت : ما حل بنا هو بفعل اليمين الذي هو ماضٍ في فعله وسيطرته على الاجواء العامة في الدولة ، سواء برئاسة نتنياهو او غيره .

قال : ولكن نتنياهو فاسد ومرتشي ووافق على بيع غواصات لمصر مقابل عمولة لقريبه !

قلت : وهل تهمك مخالفات نتنياهو القانونية لانك تريد رئيس افضل لدولة اسرائيل ؟

قال : لا ، ولكن هو راي مبدئي .

قلت : أوتعتقد أنه لو حل محله رئيس نزيه كما تريد ،  فهل سيُنصفنا كعرب ؟

قال : لا ، فكلهم سواسية .

قلت : اذا متفقون على أن نقف في الوسط ، وليس في جيب أحد

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com  

كلمات دلالية