أخبارNews & Politics

المشتركة: نتنياهو يستجدي أصوات العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القائمة المشتركة: نتنياهو يستجدي أصوات العرب ويحتضن العصابات الإرهابية


جاء في بيان صادر عن القائمة المشتركة ما يلي:"أزالت اتفاقية فائض الأصوات التي وقعها نتنياهو مع حزب "الصهيونيّة المتديّنة" برئاسة سموتريتش وبن غفير اللثام عن محاولاته المستمرة لضمان تمثيل عصابة "كاخ" الارهابيّة في الحكومة القادمة وذلك بعد أيام من التهرّب والتعتيم، لينكشف وجه نتنياهو العنصري الفاشي في مساعيه لتشكيل الحكومة.

ويأتي اتفاق فائض الأصوات بعد حملة مكثفة قادها نتنياهو شخصيًا لضم العنصري بن غفير وتوحيد أحزاب اليمين المتطرف، بالإضافة إلى ضمان تمثيل لمندوب حزب سموتريتش داخل قائمة الليكود، في محاولة لشرعنة هذه التوجهات الفاشيّة بعد سنوات من مقاطع تها، شكليًا، حتى في أوساط اليمين الحاكم"، بحسب البيان.


وأكدت القائمة المشتركة في البيان أنّ "اتفاقية فائض الأصوات التي تضمن دمج بن غفير وأمثاله في الحكومة والوزارات المختلفة تدقّ ناقوس خطر وتتطلّب فضحه محليا ودوليًا، عبر ربطه بايتام كهانا الذين يعلّقون صورة جزّار مذبحة الحرم الابراهيمي في منازلهم، والذين يشكلون جزءًا لا بتجزّأ من معسكر الفاشية والعنصرية، الذي يقوده نتنياهو".
وأكدت المشتركة أن "نتنياهو يحاول الاستخفاف بعقول الجماهير العربيّة، فمن جهة يكثّف حملة التوسّل والابتزاز بالحقوق التي يقودها في البلدات العربيّة ومن جهة أخرى يحتضن بقايا حركة "كاخ" الارهابيّة، في إعلان نوايا واضح، أن ما يهمه هو الحصول على أصوات المواطنين العرب، ليستعملها ضدهم وضد مصالحهم".
وأنهت المشتركة بيانها مؤكدةً أن "محاولات الاحزابالصهيونية بيمينها ويسارها استهداف الصوت العربي ستتكسر أمام إرادة الجماهير العربيّة وتوجهاتها الوطنيّة. واكدت المشتركة ان من يعلّق الآمال على نتنياهو يسير نحو منزلق خطير فيه خسارة على كل المستويات"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: