أخبارNews & Politics

الشمال: الجيش الإسرائيلي ينهي تمرينًا عسكريًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أيام قتالية على الحدود اللبنانية| الجيش الإسرائيلي ينهي تمرينًا عسكريًا تحسبًا واستعدادًا لتصعيد في الشمال

الفيديو والصور من الجيش الاسرائيلي

الجيش الاسرائيلي في بيانه:

انتهاء تمرين "عاصفة البرق" والاعلان عن جهوزية قوات فرقة الجليل للسيناريوهات "أيام قتالية" على الحدود اللبنانية

قائد فرقة الجليل: سنواصل العمل بكل ما يلزم لتوفير الأمن لمواطني الشمال


اعلن الجيش الاسرائيلي، مساء الأربعاء، عن انتهائه من تمرين عسكرييّ خاصّ أطلق عليه اسم "عاصفة البرق" ويحاكي سيناريوهات "أيام قتالية" وتصعيد على الحدود اللبنانية في شمالي البلاد.

وجاء في بيان صادر عن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي ما يلي:"أنهى الجيش تمرين "عاصفة البرق" اليوم، حيث تم فحص مدى الجاهزية وجهوزية القوات على الحدود الشمالية، مع الأخذ في الاعتبار العبر من أحداث عسكرية وقعت في الصيف الأخير على الحدود اللبنانية كما تم تحديد الخطط العملية في مواجهة أيام قتالية بالاضافة الى التدرب على العمل المشترك بين مختلف التشكيلات العسكرية ومنها قوات التجميع والاستطلاع والقوات الجوية والاستخبارات وتفعيل النيران"، بحسب البيان.


واضاف بيان الجيش الاسرائيلي أنّه:"تضمن التمرين تفعيل منظومة ضرب الأهداف الموحدة في جيش الدفاع "دائرة النيران".وشاركت في التمرين قوات من القيادة الشمالية، إلى جانب قوات أخرى من سلاح الجو والبحر، هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هيئة الاستخبارات وشرطة إسرائيل".

وأضاف البيان:"قام رئيس هيئة الأركان العامة، الجنرال أفيف كوخافي بزيارة تفقدية للوقوف عن قرب على مدى جهوزية وجاهزية القوات في الميدان على المستويين الدفاعي والهجومي، كيفية التعامل مع الأحداث العسكرية المفاجئة على الحدود، استدعاء القوات، الرد الناري السريع وحماية البلدات الشمالية.
قائد فرقة الجليل العميد شلومي بيندر قال: "لقد حسّن التمرين الذي أجريناه من استعدادنا لمواجهة جيش حزب الله الإرهابي. مستمرون في تعزيز كفاءة القوات والقيادات في أيام قتالية، وستواصل قيادة المنطقة الشمالية العمل حسب الضرورة من أجل توفير الأمن لمواطني الشمال" ، كما ورد في بيان الجيش الاسرائيلي.

إقرا ايضا في هذا السياق: