أخبارNews & Politics

تل أبيب: اعتقال مشتبه بالابتزاز بالتهديد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تل أبيب: اعتقال مشتبه بالابتزاز بالتهديد والاساءة الى الدين ونشر مواد جنسية


أفادت شرطة إسرائيل أنّه سمح بالنشر أنّه "ادى اجراء تحقيق مهني قام به محققو الشرطة الى تحويل المشتكي الى مشتبه بارتكاب مخالفات خطيرة وحث على ارتكاب اعمال مشينة بحق قاصر والابتزاز بالتهديد والاساءة الى الدين ونشر مواد جنسية ومخالفات خطيرة اخرى، حيث قدّمت النيابة العامة امس تصريح مدعٍ ضد مشتبه والمحكمة مددت فترة اعتقاله"، بحسب ما ورد من الشرطة.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي أنّه:" قام أحد سكان القدس البالغ 42 عامًا بتقديم بلاغ حول ابتزازه على خلفية علاقة غرامية وخلال فترة قصيرة تحول نفسه الى مشتبه بارتكاب مخالفات خطيرة والقي القبض عليه، لاحقاً قامت المحكمة باطلاق سراحه والقي القبض عليه من جديد. اطلق على هذا الملف اسم "الاثنين تحولا الى واحد" وذلك بعد ان انتحل المشتبه شخصية فتاة المدعوة هوديا. هذا وتنوي النيابة خلال الايام القريبة تقديم لائحة اتهام بحقه.

بدأت القضية يوم 17.01 عندما قدم المشتكي بلاغ حول ابتزازه بالتهديد. وصل افراد الشرطة الى منطقة هار حوتسبيم في اورشليم القدس وقاموا بلقاء المشتكي ومشتبَهين اخرين ونقلهم الى التحقيق في مركز الشرطة حيث صرح المشكي انه على علاقة غرامية منذ عدة سنوات مع سيدة من سكان منطقة الشمال وهما يلتقيان في اطار العلاقة. لاحقاً صرح المشتكي ان احد المشتبهين الذي تعرف على السيدة قام بكشف علاقتهما ومراقبهما. خلال احد اللقاءات للمشتكي والسيدة في تسيمر قام المشتبه بسرقة حاسوب نقال "تابلت" الخاص بالمشتكي والذي يحتوي على مقاطع فيديو وصور خاصة لرجال ونساء ومن ضمنهم السيدة التي تربطه بها علاقة ومن يومها بدأ بابتزازه بالتهديد بعد ان طلبوا منه وفق ادعائه دفع مبلغ مئات الاف الشواقل. من جهة اخرى ادعى المشتبهان انه يقوم باستغلال السيدة ولذلك عملا لمساعدتها.

في اليوم التالي ادلت السيدة بافادتها امام محققو الشرطة في مركز شرطة ليف هبيرا في القدس وصرحت ان المشتكي قام بابتزازها عاطفياً خلال السنوات الاخيرة وهددها بنشر صورها عارية وانها علمت ان المشتكي قام بانتحال شخصية سيدة اخرى باستخدام صورها.

خلال التحقيق ضبط افراد الشرطة جهاز التابلت المذكور وتبين انه يحتوي على مواد اباحية حيث نجح افراد الشرطة بالوصول الى عدد من الضحايا التي عثروا على صورههم داخل التابلت. تشير العديد من الافادات التي تم جمعها إلى أن صاحب الشكوى، الذي أصبح بالفعل مشتبهاً، انتحل شخصية فتاة المدعوة "هوديا" وكان يتبادل معهم الصور العارية وصور اللحظات شخصية خلال اقامة علاقة مع أزواجهم. في بعض الحالات طُلب من الضحايا تصوير أعضاء الجنس بالقرب من الكتب الدينية - "تفيلين" او خلال الصلاة وغيرها وبالقرب من أطفالهم. في إحدى الحالات التقط أحد الأشخاص الضالعين في القضية صورة لعضوه الجنس بالقرب من وجه ابنه الرضيع خلال نومه في السرير.

في اعقاب الافادات التي قام محققو الشرطة بجمعها ضد المشتبه القي القبض عليه وبسبب خلل تقني وعدم وصوله الى المحكمة في الوقت المقرر اطلق سراحه. واصل افراد الشرطة التحقيق المهني والمكثف لبناء قاعدة اتهام ضد المشتبه بشبهة ارتكاب جرائم خطيرة من ضمنها حث الى ارتكاب اعمال مشينة بحق قاصر تحت سن ال-14 (قريب المشتبه) والابتزاز بالتهديد والتعدي على خصوصية الغير والاساءة الى الدين وانتحال شخصية اخر بهدف الاحتيال ونشر مواد جنسية ومخالفات اخرى حيث القي القبض على المشتبه مرة اخرى يوم 28.01.2021 واحيل الى التحقيق بامر من المحكمة.

مددت المحكمة توقيف المشتبه من حين الى اخر وكما ذكر قدمت النيابة امس تصريح مدعٍ حول نيتها تقديم لائحة اتهام في الايام القريبة, كما ومددت المحكمة توقيف المشتبه حتى يوم الخميس على ذمة التحقيق"، إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: