أخبارNews & Politics

ذوو الشاب سعيد النباري ينتظرون تحرير جثمانه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ذوو الشاب سعيد النباري الذي قتل يوم الخميس لا يزالون ينتظرون تحرير جثمانه


 عبر ذوو الشاب المرحوم سعيد محمد النباري، ابن بلدة حورة في النقب ، الذي قتل باطلاق النار في بلدة شقيب السلام، عن غضبهم الشديد من عدم تحرير جثمان ابنهم المرحوم، وذلك ليتمكنوا من دفنه.

وقال أحد أبناء العائلة لمراسل "كل العرب": "كلنا نعلم أن إكرام الميت دفنه، وهناك حالة من الغليان والغضب الشديدين على مماطلة الشرطة ومعهد الطب الشرعي في تحرير الجثمان. لا يعقل أن يجلس الأهل والأصدقاء منذ صباح يوم الجمعة على مدخل معهد الطب العدلي في تل أبيب - وكل الوقت يتم تأجيل تحرير الجثمان".

وجاء في بيان لوسائل الإعلام من قبل أهل الفقيد: "جثمان ابننا سعيد محمد النباري الذي قتل مساء الخميس لا تزال في معهد الطب العدلي بدون تشريح. حتى الآن - ظهر الأحد - لم يتم تحرير الجثمان بصورة مقصودة من قبل الشرطة. الأهل يصرخون وبيت العزاء يغلي، ولا يزال الأهل يجلسون أمام معهد الطب الشرعي أبو كبير منذ صباح الجمعة - بدون نتائج".

وقد توجه مراسل "كل العرب" لتلقي ردا من الناطقة بلسان شرطة لواء الجنوب، التي وعدت بفحص القضية وتحويلها للمسؤولين في شرطة اللواء.

كلمات دلالية