أخبارNews & Politics

القائمة المشتركة تقدّم أوراقها للجنة الانتخابات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القائمة المشتركة تقدّم أوراقها للجنة الانتخابات المركزية بحضور نوّاب الأحزاب الثلاثة


انتهى اليوم الثاني والأخير من تقديم القوائم بالتركيبات النهائية للكنيست المقرر اجراؤها في أذار المقبل. وقدّمت القائمة المشتركة قرابة الساعة التاسعة من مساء الخميس أوراقها للجنة ال انتخابات المركزية بحضور نوّاب الاحزاب الثلاثة من الجبهة والعربية للتغير والتجمع بعد انسحاب القائمة الموحدة وخوض الانتخابات بقائمة خاصة لوحدها.

وتم الاعلان عن الاتفاق بعد اجتماع الليلة الماضية في مقر القائمة المشتركة في شفاعمرو ، والذي تم به بحث العديد من الأمور. وشارك في المفاوضات والتفاهمات كل من النائب اسامة السعدي وعلي حيدر واحمد دراوشة من العربية للتغيير، ومنصور دهامشة والنائب عايدة توما عن الجبهة ويوسف طاطور ومصطفى طه ومطانس شحادة عن التجمع.

 وسيكون ترتيب القائمة المشتركة :

1- أيمن عودة - الجبهة

 2- أحمد الطيبي - العربية للتغيير

 3- سامي ابو شحادة - التجمع

 4- عايدة توما - الجبهة

 5- أسامة السعدي - العربية للتغيير

 6- عوفر كسيف - الجبهة

 7- هبة يزبك - التجمع

 8- يوسف جبارين - الجبهة

 9- جمعة الزبارقة - التجمع

 10-سندس صالح - العربية للتغيير

 11- جابر عساقلة - الجبهة

النائب سامي أبو شحادة رئيس كتلة التجمّع في القائمة المشتركة:ننطلق بأوسع شراكة لتحصيل حقوقنا بهامة مرفوعة وكرامة وطنية

قال النائب سامي أبو شحادة رئيس كتلة التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ والمرشح الثالث في القائمة المشتركة :"قمنا الآن بتسليم القائمة الانتخابية للقائمة المشتركة التي ستنافس في الانتخابات البرلمانية المقبلة، بهذا ننطلق بأوسع شراكة لنطرح مشروعنا السياسي ونبذل كل الجهود والطاقات لتحصيل حقوق مجتمعنا العربيّ بهامة مرفوعة وكرامة وطنية".وأضاف أبو شحادة:"نحن في التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ نرى في القائمة المشتركة مشروعًا سياسيًا إستراتيجيًا نطمح من خلاله تنظيم الفلسطينيين في البلاد على أساس قومي بنضال سياسي ووطني وحدوي يحصل حقوقنا ويسعى للعدالة والمساواة والسلام العادل".

وشدد أبو شحادة:"حاولنا بكل ما نستطيع من قوة أن نحافظ على القائمة المشتركة بكافة مركباتها، إلا أنّ الإخوة في الإسلامية قرروا غير ذلك".وإختتم أبو شحادة:"هدفنا في الانتخابات المقبلة الحفاظ على التمثيل العربي وكنس الأحزاب الصهيونيّة من بلداتنا العربيّة. كما ونريد منافسة انتخابية شريفة وأخلاقية تحفظ كرامة واحترام هذا الشعب. كل الثقة بشعبنا وأهلنا".

 

كلمات دلالية