السلطات المحلية

بلدية أم الفحم: ألمنا واحد ومطلبنا واحد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية أم الفحم: من أم الفحم إلى طمرة.. ألمنا واحد ومطلبنا واحد

بلدية ام الفحم:

أجهزة الدولة الرسمية المسؤولة عن أمن المواطن، وعلى رأسها الشرطة، لا تقوم بواجبها بتاتًا، بل وتتعامل معنا بعنف واعتداءات


جاء في بيان صادر عن بلدية أم الفحم ما يلي:"ما حصل الليلة الماضية في مدينة طمرة ومقتل طالب التمريض الجامعي المرحوم احمد حجازي بإطلاق النار، ومقتل الشاب المرحوم أدهم فؤاد بزيع من مدينة الناصرة بإطلاق النار أيضا، يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن ألمنا في كافة البلدات العربية هو واحد، وآفة العنف والجريمة تضرب المجتمع العربي بجليله ونقبه ومثلثه وساحله دون تمييز، ويؤكد أيضا بما لا يدع مجالًا للشك أنّ أجهزة الدولة الرسمية المسؤولة عن أمن المواطن، وعلى رأسها الشرطة، لا تقوم بواجبها بتاتًا، بل وتتعامل معنا بعنف واعتداءات عندما نطلب منها أن تحمينا وتحافظ علينا من آفة العنف.

نشدّ على يدي أهلنا في مدينة طمرة، ونقف إلى جانبهم في هذا المصاب، ونؤكد في ذات الوقت على ضرورة توجّه جماعي موحّد وموقف واحد من قبل اللجنة القطرية للرؤساء ولجنة المتابعة العليا، للضغط على المؤسسات والأجهزة الرسمية لتطبيق القانون وفرض الأمن والأمان. حفظ الله بلادنا جميعًا وألبسها ثوب الأمن والأمان والصحة والعافية."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: