أخبارNews & Politics

انقلاب عسكري في ميانمار واعتقال رئيسة الحكومة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انقلاب عسكري في ميانمار واعتقال رئيسة الحكومة



اعتقل الجيش البورمي زعيمة البلاد، أونغ سان سو تشي، التي تُعتبر بحكم الأمر الواقع رئيسةً للحكومة، بحسب ما أكّد حزبها "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" اليوم، الإثنين، متحدّثاً عن "انقلاب" محتمل.

واكد تلفزيون تابع للجيش في ميانمار، اليوم الاثنين، إن الجيش سيطر على البلاد وفرض حالة الطوارئ لمدة عام واحد.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس"، نقل تلفزيون "مياوادي" الم ملوك للجيش في ميانمار هذا البيان.

وقال الجيش في بيانه،إن "السلطة نقلت إلى القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنرال مين أونغ هليانغ".

كان متحدث باسم حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية الحاكم في ميانمار قال اليوم، إن زعيمة البلاد أونغ سان سوكي وشخصيات بارزة أخرى من الحزب اعتقلوا في مداهمة في الصباح الباكر.

وتأتي الخطوة بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش أثار مخاوف من انقلاب في أعقاب انتخابات وصفها الجيش بأنها مزورة.

وأعرب البيت الأبيض عن قلقه، اليوم الاثنين، بشأن تطورات الأحداث في ميانمار.

إقرا ايضا في هذا السياق: