جامعات / مدارسStudents

وظيفة بحثية نهائية أولى في اللغة العربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وظيفة بحثية نهائية أولى في اللغة العربية في إطار المركز التعليميّ التابع "لديرخ رواح" في حيفا

 د. سيجال نؤور برلمان مديرة مشاركة في "ديرخ رواح" (דרך רוח): " إنّه إنجاز عظيم للطالبات، وعلامة بارزة وجدية بالنسبة لنا، في مسعانا الهادف لإقامة الصفّ الأوّل للعلوم الإنسانية باللغة العربية"


إنجاز مهم لمشروع "ديرخ رواح" – حيث قدّمت طالبتان عربيتان من حيفا ، وظيفة بحثية نهائية واقتراح بحث، في إطار دراسة موضوع الأدب في المركز التعليميّ في جامعة حيفا.

ديمة جبر – طالبة في الصف الثاني عشر في مدرسة الكرمة في حيفا، والتي كتبت الوظيفة النهائية بإرشاد ليان السّيد، تقول: " استمتعت كثيرا بالتجربة. واجهت بعض الصعوبات في البداية، لكن شيئا فشيئا بدأت أمسك بخيوط البحث والكتابة. كتبت عن ثلاثية نيويورك لبول أوستر في ظلّ نظرية "موت المؤلف" للفيلسوف لوران بارت. وأشعر برضى كبير".

تنضم لديمة، هذه السنة، سميرة نملة طالبة في الصف الثاني عشر في المدرسة الشاملة شيزاف المتنبي، والتي تقدّم هذه الأيام اقتراح بحث في موضوع "مساهمة الأدب النسوي العربيّ في توثيق النضال من أجل حقوق المرأة وتطويره" بإرشاد هدار شبيرا.

تتعلّم جبر ونملة في المركز التعليميّ التابع لجمعية "ديرخ رواح" في جامعة حيفا - وهو المركز التعليميّ الأوّل التابع للجمعية، والذي أُقيم قبل تسع سنوات من أجل النهوض بموضوع العلوم الإنسانية في إسرائيل. البرنامج معتمد اليوم في ستّ مؤسسات أكاديمية في أنحاء البلاد (جامعة حيفا، جامعة تل أبيب، جامعة بار إيلان، جامعة بن غوريون في النقب ، كلية تل حاي وكلية أورنيم). حتى الآن، الطلاب الذين يرغبون بالتعلّم في "ديرخ رواح" يتعلمون في صفوف تتعلّم باللغة العربية، ويكتبون الوظيفة النهائية باللغة العربية كذلك، من أجل تمكينهم من استغلال أقصى قدراتهم الفكرية في لغتهم الأمّ. واحد من المشاريع التي تعكف عليها "ديرخ رواح" مؤخرا، هو إقامة صفّ للعلوم الإنسانية باللغة العربية.

يصل أسبوعيا ما يقارب 450 طالبا، من كريات شمونة في الشمال حتى يروحام في الجنوب، للمراكز التعليميّة المختلفة من أجل تعلّم الأدب والفلسفة في مستوى 5 وحدات تعليمية. يتمّ التعليم مرّة في الأسبوع، في ساعات ما بعد الظهر لمدة ثلاث سنوات: من الصف العاشر حتى الثاني عشر. المركز التعليميّ التابع "لديرخ رواح" ملتزم بمبدأ مساواة الفرص في التربية، وبناء عليه لا يعتمد مسار القبول للتعليم في "ديرخ رواح" مبدأ التصنيف، والأمر متاح لكافة الطلاب ذوي الرغبة والشغف للمعرفة والثقافة في العلوم الإنسانيّة، وللسبب ذاته الطلاب غير ملزمين بالدفع عن السنوات التعليم الثلاث التي يتعلّمونها في البرنامج! طاقم المعلمين الذين يُعلّمون في المركز التعليميّ، بما في ذلك كبار العاملين في التربية والتعليم، هم مبدعون وأكاديميون من الطراز الأوّل في مجال العلوم الإنسانيّة.

تهتمّ المراكز التعليميّة بصفة خاصة في مواضيع، مثل: تعزيز التفكير الناقد، وتعزيز المعرفة، البحث والثقافة العامة عند الطلاب، وكذلك تعزيز قدراتهم في القراءة والكتابة. لذا، يشّجع المعلّمون في ديرخ رواح الطلابَ لكتابة وظائف نهائية بحثية في المجال المعرفي الذي يتمّ تدريسه، وكلّهم ثقة أنّ هذه العملية تعدّ من أهم العمليات الجديّة والهامة التي يخوضها الطالب في سنوات دراسته الثانوية على الإطلاق. يطوّر البرنامج الطالبّ في المستويين الفكري والشخصيّ على حدّ سواء. تستغرق مرحلة الكتابة مدّة سنة وأكثر، ويتمّ اعتماد مرشدين يرافقون الطلاب طيلة هذه الفترة.

بدأت كليّات العلوم الإنسانيّة في المؤسسات الأكاديميّة تدرك القدرات الخاصة التي يتمتّع بها طلاب "ديريخ رواح"، وتنمح بعض المؤسسات الأكاديميّة خريجي البرنامج الراغبين في دراسة للقب الأوّل، 4 نقاط أكاديميّة، و8 نقاط للطلاب الذين قدّموا وظيفة نهائيّة!

 تصوير: "ديرخ رواح"

كلمات دلالية