أخبارNews & Politics

مصادر:لغاية الآن الموحدة خارج المشتركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر لكل العرب: اتفاق مبدئي بين الجبهة والتجمع والتغيير- لغاية الآن الموحدة خارج المشتركة


علم مراسل كل العرب من مصدر مطلع في القائمة المشتركة، أن اجتماعا ثلاثيا قد عُقد بين الجبهة والتجمع والعربية للتغيير لخوض ال انتخابات معًا. وأضاف المصدر ان القائمة العربية الموحدة غير معنية في خوض الانتخابات في القائمة المشتركة وان "ما تقوم به هو مناورات فقط من اجل الخروج"، مؤكدًا أن "الاحزاب الأخرى تعمل جاهدة من اجل الوحدة واعادة تشكيل المشتركة"، بحسب المصدر.

من جهة اخرى هناك اخبار متداولة عن توجه العربية الموحدة لشخصيات من خارج الحركة الاسلامية للتحالف معها، حيث كان توجه لرئيس بلدية سخنين السابق مازن غنايم ليكون في المكان الثاني في القائمة العربية الموحدة وللمحامي علي عدنان بركات من أم الفحم في المكان الرابع.

وكان رئيس القائمة العربية الموحدة د.منصور عباس قد صرح في حديث لمراسل كل العرب أمس الثلاثاء أن القائمة خرجت من الدائرة الحزبية للدائرة الشعبوية وبابها مفتوح لكل من يريد الانضمام وهذا الأمر ليس له علاقة في الاستمرار بالمشتركة أم لا حسب اقوال د.عباس.

هل ستستمر الاحزاب الأربعة في قائمة واحدة؟ - انطلاق جلسة مركبات المشتركة في شفاعمرو

انطلقت ظهر اليوم الاربعاء، جلسة ممثلي الأحزاب الأربعة ( الجبهة – التجمع –العربية للتغيير –القائمة الموحدة) في مقر القائمة المشتركة في مدينة شفاعمرو، من أجل الوصول لتفاهمات حول استمرار القائمة وخوض الانتخابات المقبلة معًا.

وتأتي هذه الجلسة استمرارًا للجلسة التي عقدت مساء أمس في بيت رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، وقد دار نقاش حول موقف القائمة العربية الموحدة برئاسة الدكتور منصور عباس، حيث تم التأكيد بان الحزب لن يوصي على نتنياهو ، فيما ان هناك نقاط اخرى ما زال النقاش فيها مفتوحا وسيتم البث فيه في اجتماع اليوم.
وذكر مصدر مطلع "بان عضو الكنيست د. مطانس شحادة قد انسحب من الجلسة، بعد ان شعر باهانة بسبب حديث وجهه له الشيخ صفوت فريج ممثل القائمة العربية الموحدة، مما جعل شحادة يقرر عدم الإستمرار في اللقاء، وقد استمر الإجتماع بثلاثة مركبات".
وأكد ممثلو الجبهة والتجمع خلال دخولهم للجلسة أن هناك تفائل كبير في اعادة تشكيل المشتركة.

إقرا ايضا في هذا السياق: