أخبارNews & Politics

كورونا: نسبة التطعيمات في النقب منخفضة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| نسبة التطعيمات في النقب منخفضة في ظل استمرار الوفيات


توفي أكثر من 930 شخصا من المجتمع العربي منذ بداية جائحة الكورونا، بينهم نحو 300 شخص في الشهر الأخير – وهو مؤشر خطير يدل على أنّ عدد الوفيات في شهر واحد وصل إلى ثُلث الوفيات منذ بداية الوباء.

 
وفي ظل ازدياد أعداد الوفيات نتيجة فايروس كورونا في المجتمع العربي عامة، تتذيّل البلدات العربية في النقب قائمة البلدات التي سجلت أقل عدد تطعيم ضد فايروس كورونا في البلاد.وكانت رابطة الأطباء العرب أعلنت أن 82% بالمائة من الطواقم الطبية العرب في الجنوب تلقوا المصل ضد الوباء أو لديهم مناعة طبيعية بعد الإصابة، وأن أكثر من 80% نصحوا أهلهم أو مرضاهم بتلقي اللقاح.

 
ويقول رئيس الرابطة د. نعيم أبو فريحة في حديث لـ"كل العرب"، إنّ "معطيات الاستبيان والذي شمل 352 مشاركا من الطواقم الطبية العربية في النقب تفيد بأن نسبة تلقي اللقاح عالية جداً والتي وصلت في %71 من المشاركين في حين أن %11 من المشاركين قد اٌصيبوا بفيروس الكورونا وبالتالي غير محتاجين للتطعيم، هذه النتيجة هي عالية جداً وهي مخالفة تماماً لنسبة التطعيم المنخفضة في المجتمع العربي في النقب، بل وتلغي بشكل كبير ما يقال إن الطواقم الطبية العربية لم تتلقى اللقاح. ومن هنا نناشد الأهل بالتوجه لتلقي اللقاح والذي هو الطريق الوحيد الذي سيعيدنا الى طريق ال حياة الطبيعية".
وتابع قائلا: "نسبة التطعيمات في المجتمع العربي في النقب منخفضة جدا، ولذلك هناك جهود جبارة بخصوص التوعية لتغيير هذا الواقع، ومن هنا كانت هناك اجتماعات مع الجمعيات المختلفة ورؤساء المجالس والعديد من المحاضرات بخصوص جهاز التربية والتعليم، لحث المواطنين للخروج لتلقي اللقاح".
 
23 حالة وفاة في رهط منذ بداية الجائحة
 
وفي مدينة رهط لوحدها تم تسجيل أكثر من 23 حالة وفاة نتيجة الوباء، أربعة من بينهم في الأيام الأخيرة، ما يزيد من حالة القلق مع انخفاض عدد المطعَمين من المجتمع العربي، في ظل تقدم حملة التطعيم بوتيرة متسارعة تصل إلى أكثر من مائتي ألف مطعًم يوميا ليرتفع بذلك اجمالي عدد المطعمين إلى مليونين وسبعمائة ألف.
 
ودعا أقرباء لضحايا فايروس الكورونا - بينهم الشيخ جمال العبرة الذي فقد شقيقه سعد العبرة، وعادل مطالقة الذي فقد ابن عمه محمد مطالقة - الجميع إلى الأخذ بالأسباب والتوجه لتلقي التطعيم لما فيه من إمكانية لدرء الخطر. وانضم إليهم رئيس الحركة الإسلامية، الشيخ حماد ابو دعابس، الذي قال إنه تلقى جرعتي التطعيم وأضاف في حديث لـ"كل العرب": "لقد شاركنا في ثلاثة أيام في أربع جنازات ناتجة عن فايروس الكورونا، وعلى الجميع الخروج للتطعيم".
 
ويقول د. مازن أبو صيام، منسق الكورونا في منتدى السلطات العربية-البدوية في النقب، في حديث لمراسل "كل العرب" أن "وضع التطعيمات يبقى متدنيا وأقل بكثير من النسبة الكلية للبلاد، حيث تخطى المواطنون حاجز الخوف من التطعيم إلى حاجز اللامبالاة والذي هو أخطر من الخوف، مع إيماننا الكامل أن التطعيم يبقى الحل الوحيد للرجوع للحياة الطبيعية".
فرغم ازدياد نسبة الإصابات في البلاد الى انه هناك انخفاض حاد في الجنوب ونابع فقط من قلة الفحوصات.
وإليكم تطعيمات الجرعة الاولى في المجتمع العربي-البدوي حتى 26.01.21: العدد الكلي 9733؛ النسبة المئوية 3.4%؛ عدد المطعمين فوق جيل 60 – 1894؛ عدد المطعمين بين جيل 30-60: 5579؛ عدد المطعمين تحت جيل 30-2260؛ عدد تطعيمات رهط – 5708؛ عدد تطعيمات تل السبع- 880؛ عدد تطعيمات حورة- 735؛ عدد تطعيمات عرعرة النقب – 558؛ عدد تطعيمات كسيفة – 481؛ عدد تطعيمات اللقية – 425؛ عدد تطعيمات شقيب السلام- 346؛  عدد تطعيمات قرى القيصوم وقرى واحة الصحراء والقرى غير المعترف بها وجميع التجمعات البدوية – 600؛ عدد الاصابات الفعالة الاجمالي-286؛ 
عدد الاصابات في الاسبوع الاخير- 127؛ عدد الاصابات الفعالة لمدينة رهط- 118؛ عدد الوفيات الإجمالي في النقب -42 ومنها 7 في الأسبوع الأخير.
ويرى العديد من المسؤولين والأطباء أنّ التطعيم هو أساس العودة إلى الحياة الطبيعية، في ظل تفاقم أزمة البطالة حيث أفادت خدمة التشغيل في إسرائيل، عن مؤشر خطير يفيد بتسجيل 150 ألف باحث عن عمل جديد منذ بدء الإغلاق الثالث، الذي بدأ قبل أربعة أسابيع، مشيرة إلى أنه من بينهم تم تسجيل نحو تسعين ألف عاطل عن العمل منذ تشديد إجراءات الإغلاق الثالث قبل أسبوعين.
د. خليل أبو القيعان - طبيب من بلدة حورة يعمل في قرية السيد، قال لمراسل "كل العرب": "للأسف هناك تراجع في الأيام الأخيرة لتلقي المصل ضد الكورونا من قبل المواطنين العرب في الجنوب، وبهذا الخصوص كانت هناك عدة لقاءات على المستوى المحلي، بينها لقاء افتراضي عبر تطبيق الزوم بين نشطاء من الطواقم الطبية ومسؤولين قطريين في مجال مكافحة هذا الوباء، ونرجو أن تتحول الأوضاع إلى الأفضل في الأيام القريبة القادمة".
وفي ظل تفشي السلالات الجديدة من الفيروس، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، أنه سيتم تطعيم مليون مواطن آخر خلال فترة إغلاق مطار اللد، وأن حكومته ستعقد جلسة أخرى لبحث استراتيجية الخروج من الإغلاق نهاية الشهر الحالي – علما أنه تزداد الصورة الوبائية في البلاد سوءًا في الفترة الأخيرة، حيث تم الكشف عن نحو 8600 إصابة جديدة بالفايروس، فيما تجاوز عدد الحالات الخطيرة الـ1100. ويبحث كابينيت الكورونا الخطوات المقبلة للتصدي للجائحة، فيما يميل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى تمديد الاغلاق بأسبوع.
  

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كورونا النقب