سياحةTourism

رحلة مصوّرة إلى فنلندا الساحرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صور| رحلة سياحية إلى جمهورية فنلندا الساحرة


نطير بكم اليوم برحلة سياحية إلى جمهورية فنلندا الواقعة في المنطقة الفينوسكاندية في شمال أوروبا. يحدها من الغرب السويد، والنرويج من الشمال و روسيا في الشرق، بينما تقع إستونيا إلى الجنوب عبر خليج فنلندا. يقيم حوالي 5.5 مليون شخص في فنلندا حيث تتركز الغالبية في المنطقة الجنوبية.


فنلندا الجميلة

ما هي افضل الاماكن السياحية في فنلندا؟!

منطقة ليفي
هي منطقة غنيّة بالكثير من المناظر الطبيعية الجميلة. و تعتبر منطقة ليفي هي الوجهة المناسبة لمحبى السياحة الشتوية و لمحبى الطبيعة و الهواء الطلق بشكل عام. فيمكنك الاستمتاع بممارسة رياضة التزحلق على الجليد و سط منظر طبيعى خلاب. و يمكنك ايضا فى منطقة ليفي ان تقوم برحلة سفارى مميزة، بالاضافة الى العديد من الانشطة التى يمكنك القيام بها فى منطقة ليفي.

منطقة تامبيري
على الرغم من أن منطقة تامبيري تعتبر هي ثالث أكبر مدينة في فنلندا، الا انها لا تعتبر ضمن المدن الحضرية الموجودة بها فعندما تقوم بزيارة منطقة تامبيري تشعر و كأنها تشبه مجموعة من الأحياء التقليدية فى المدينة الرئيسية لاى دولة. و من افضل الاماكن التى تضمن لك فهم و توضيح لتاريخ منطقة تامبيري او التاريخ الفنلندى بشكل عام هو متحف التاريخ الطبيعى.
ويمكنك فى منطقة تامبيري ان تستجم و تسمتع بالاسترخاء فى الهواء الطلق . و ايضا يمكنك ممارسة رياضة التزلج او الهوكى . و اذا كنت لا تفضل الرياضات فيمكنك ان تقوم بزيارة المتنزهات الشعبية الموجودة فى منطقة تامبيري و مشاهدة البحيرات و الغابات الموجودة بها و مشاهدة القبة السماوية او الحوض الموجود بوسط المدينة هناك، كما يمكنك مشاهدة الفنون الجميله بجميع انواعها و المجتمعه كلها فى متحف الفنون الموجود بمنطقة تامبيري. كما ان الاطفال ايضا سوف يستمتعون بزيارة حديقة الاطفال المخصصة لهم لكى يقومو باللعب و الاستمتاع و الترفيهه على درجة عالية.



أرخبيل ألاند

في قلب بحر البلطيق توجد مجموعة من الجزر المعروفة باسم أرخبيل ألاند، وفي حين أنها تنتمي إلى فنلندا من الناحية الفنية، إلا أن الجزر لها كيان مستقل نسبيًا، حيث من المحتمل أن تسمع أشخاصًا يتحدثون اللغة السويدية أكثر من الفنلندية ما بين تلك الجزر الرائعة التي يمكنك التنقل فيما بينها عبر العبارات، مما يتيح لك الفرصة لمشاهدة المعالم السياحية المتنوعة؛ بما في ذلك المتحف الذي تحول إلى سفينة والذي يسمى بوميرانيا، و متحف أولاند البحري، والقلعة التي تعود إلى القرن الرابع عشر والمسماه كاستيلهولم، أضف إلى ذلك ما ينتظرك من أميال من مسارات المشي لمسافات طويلة المذهلة، والتي تزين هذه الجزر الجميلة.

ليكلاند 

كما يوحي الاسم ، فإن ليكلاند الفنلندية هي منطقة رائعة في فنلندا حيث توجد وفرة من البحيرات، بما في ذلك حوالي 55000 بحيرة متنوعة. تقع ليكلاند في جميع أنحاء وسط وشرق فنلندا ، وتحدها سهول سالباوسيلكا المذهلة والحدود الروسية، ولعل أكبر بحيرة في المنطقة هي بحيرة سايما، حيث يمكنك السباحة أو ركوب القوارب أو مجرد التجول والاستمتاع بالمناظر الخلابة، وأثناء تواجدك في ليكلاند الفنلندية ، يمكنك أيضًا استكشاف مدينة جيفاسكيلا الجامعية أو قلعة سانت أولاف التي تعود للقرون الوسطى.

توركو

تقع توركو على طول ساحل جنوب فنلندا ، وهي المدينة التي كانت بمثابة عاصمة لفنلندا في القرن التاسع عشر، ويعتقد أنها الأقدم في البلاد. وعلى الرغم من أن مركز الدولة تحول منذ فترة طويلة إلى هلسنكي، إلا أن توركو لا تزال وجهة رئيسية في فنلندا ، وهي موطن لعدد لا يحصى من المعالم التاريخية والمعالم الثقافية. ولعل بعض من أهم الأشياء التي يجب مشاهدتها في توركو تشمل قلعة توركو التي تعود إلى القرن الثالث عشر ، والمتاحف المسماة أبوا فيتوس وآرس نوفا، فضلا عن حي لوستارينماكي ، الذي يعد أحد المناطق القليلة ذات الهندسة المعمارية الرائعة التي نجت من حريق المدينة في أوائل القرن التاسع عشر. .

بورفو
تعد بورفو هي ثاني أكبر مدينة في فنلندا، وهي وجهة معروفة بمنازلها الخشبية الفريدة والرائعة، و بينما تتجول في شوارع المدينة القديمة المرصوفة بالحصى في بورفو، ستستمتع عزيزي المسافر برؤية المعالم التاريخية المتنوعة والتي تعود إلى القرن الثالث عشر ، بما في ذلك التجول في كاتدرائية بورفو التي تعود إلى القرن الحادي عشر، واستكشاف الفن والتراث المحلي في متحف بورفو والاستمتاع بالمعجنات ال محلية اللذيذة والحلويات في متجر برونبرغ .

سافونلينا
مدينة سافونلينا هي مدينة صغيرة في قلب ليكلاند الفنلندية ، وهي وجهة تاريخية ساحرة تستحق الزيارة في رحلتك القادمة إلى فنلندا، حيث تقع في وسط بحيرة سايما على سلسلة من الجزر ، وتعد أكبر جاذبية في هذه المدينة بلا شك، هي قلعة سانت أولاف ، التي بنيت في القرن الخامس عشر. ونظرًا لأن موقع القلعة لم يكن مهمًا عسكريًا أو سياسيًا لعدة قرون ، فقد صمدت أمام اختبار الزمن وبقيت سليمة إلى حد كبير إلى يومنا هذا.

هلسنكي
بصفتها عاصمة البلاد ، تعد هلسنكي المكان الأكثر شعبية للزيارة في فنلندا وهي وجهة لن ترغب في تفويتها. وإذا كنت ترى عزيزي المسافر أن هلسنكي تشبه إلى حد كبير سانت بطرسبرغ ، فذلك لأنه تم بناؤها لتكرار أسلوب هذه المدينة الروسية في عام 1812. واليوم ، تشمل بعض مناطق الجذب الرئيسية في هلسنكي العديد من الكنائس ، فضلا عن الاستاد الذي كان بمثابة موقع لأولمبياد 1952 ، والذي يستحق الزيارة ، أضف إلى ذلك فرص اكتشاف الهندسة المعمارية لمبنى البرلمان. على الرغم من وجود العشرات من المتاحف والمعارض الممتازة في هلسنكي ، إلا أن أحد أفضل المتاحف هو متحف فنلندا الوطني ، الذي يقدم لزائريه فرصة رائعة لتتبع التاريخ الفنلندي منذ القدم وحتى يومنا هذا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
فنلندا سياحة سفر