رأي حرOpinions

الإصلاح الاجتماعي| د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التربية والتعليم بوابة الإصلاح الاجتماعي| بقلم: الدكتور صالح نجيدات


التربية والتعليم بوابة الإصلاح الاجتماعي، فإذا لم نربي أولادنا منذ الصغر التربية الأسرية والمدرسية الصحيحة والصالحة، فسوف يفشل جيل كامل وينحدر ويتردى وضع مجتمعنا ويصل الى الهاوية وينتشر به العنف والقتل ويسود قانون الغاب ، ويصل الى الدرك الاسفل، ولا تستطيع قوات كبيرة من الشرطة منع العنف والجريمة لأنه من غير الممكن وضع شرطي لكل مواطن لمراقبته.
الشرطة ليس من وظيفتها علاج العنف وتربية الإنسان , فوظيفتها إلقاء القبض على من يخالف القانون ولا يطبقه وتقديمه للمحاكمة , بالإضافة إلى ذلك الحكومة متمثلة بالشرطة غير معنية بعلاج العنف في المجتمع العربي وتغض الطرف عن المجرمين ولا تبذل جهدا باكتشاف الجرائم ومرتكبيها مما يشجع المجرمون على التمادي وارتكاب الجرائم , فإذا كان موقف الشرطة هكذا فكيف ستعالج العنف في مجتمعنا ؟ فإذا نحن لم نقم بواجبنا تجاه مجتمعنا فلا نعتب على أي جهة أخرى أن تحل لنا مشاكلنا , فلا يحك جلدك الا ظفرك , لذا على السلطات ال محلية العربية التركيز وحث الأسرة والمدرسة ان تقوم بواجبها التربوي وتنشء الفرد تنشئة سليمة وتزرع به القيم وتهذبه وتصيغ شخصيته وتصرفاته بشكل سليم , وتقوي انتمائه لمجتمعه , واذا لم نقم بواجبنا ولم يحصل هذا الأمر , عندها سنقيم على مجتمعنا البكاء والعويل فعلى كل سلطة محلية ان تقوم بعلاج العنف في بلدها بإقامة لجان شعبية مدعومة من السلطة المحلية بعلاج العنف وحل المشاكل الاجتماعية المتراكمة وإجراء صلح بين الحمائل والعائلات المتشاجرة لمنع التسلح بالاسلحة غير المرخصة مما يزيد العنف في المجتمع , ولا تنتظروا ان الحكومة ستغير سياستها وتعالج العنف في مجتمعنا , فاذا نحن كمجتمع لم نهتم بحل مشاكلنا فلا نتوقع من الغير حلها .
الدكتور صالح نجيدات

  المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com     

إقرا ايضا في هذا السياق: