أخبارNews & Politics

إعتداء وحشي على الشاب محمد سعيد يوسف من ام الفحم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إعتداء وحشي على الشاب محمد يوسف من ام الفحم من قبل مجموعة يهودية بمدينة العفولة


 تعرض الشاب محمد سعيد يوسف، لإعتداء وحشي من قبل مجموعة أشخاص من الوسط اليهودي، في محطة الحافلات المركزية في مدينة العفولة، إذ أُصيب الشاب بجراح متفاوتة جرّاء الإعتداء عليه، مما أدّى تحويله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي حديث مع الشاب محمد سعيد يوسف، قال:" خلال تواجدي في محطة الحافلات المركزية في مدينة العفولة وانا أنتظر  حافلة رقم  825 حتى أعود إلى مدينة أم الفحم جاء نحوي خمسة أشخاص من الوسط اليهودي "متدينين" وقاموا بالتهجم عليي ولم أرد ان أعتدي على أحد منهم خوفاً من اتهامي بأنني أقوم بأعمال شغب او تخريب وحينما قاموا بضربي حاولت الدفاع عن نفسي ولكنهم كانوا كٌثر ولم أستطع ان أحمي نفسي منهم وتمّ الإعتداء  عليي وإصابتي بجراح بكافة أنحاء جسدي بمنطقة الرأس واصبت باورام في عينيي وقاموا بتهشيم وجهي وانحاء جسدي".

وأضاف الشاب:" قام البعض من الاشخاص الذين تواجدوا في المكان إبعادهم عني لحين وصلت الشرطة الا أنهم  كانوا قد لاذوا بالفرار من المكان، حيث قام عناصر الشرطة باصطحابي إلى مركز الشرطة وقاموا بتفريق كاميرات المراقبة في المكان وتعهدوا لي بأنهم سيهتمون بهذه القضية ومن ثم تم تحويلي إلى مستشفى هيلل يافة بالخضيرة وتم تنقلي بين عدة مستشفيات بسبب الاصابات التي تعرضت لها، وانا اليوم بعد مرور حوالي أسبوع على الحادثة ما زلت أعاني من أوجاع عديدة بكافة أنحاء جسدي واعاني من أضرار نفسية بسبب هذه الحادثة التي لم أتوقع ان تحدث معي بيوم من الأيام".واختتم الشاب متطرقًا:" حتى انني لم أجد جواب لابني الصغير حينما سألني عن ما حصل لي ولماذا قام أحد  بضربي بهذا الشكل".

كلمات دلالية