أخبارNews & Politics

د. سليمان إغبارية يخرج من العناية المركزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد تعرّضه لإطلاق نار قبل أسبوعين: د. سليمان إغبارية يخرج من العناية المركزة وحالته الصحية مستقرة


خضع القيادي الفحماوي د. سليمان إغبارية لعملية جراحية الليلة الماضية في أعقاب تعرضه لإطلاق وابل من الرصاص في السابع من الشهر الحالي في مدينة أم الفحم، إذ أنه أُصيب بجراح بالغة الخطورة في جسده.
ويرقد د. سليمان في المستشفى منذ أكثر من أسبوعين لتلقي العلاجات اللازمة، وفي هذه المرحلة تعتبر حالة د. سليمان مستقرة.


د. سليمان إغبارية

وقال نجل القيادي د. أنس إغبارية:" بفضل الله خرج الوالد الدكتور سليمان من غرفة العمليات والعناية المركزة والحالة الصحية له مستقرة بحمد لله، وهو حالياً يرقد في المستشفى، ونحن على موعد مع عمليات جراحية أخرى في الأيام القادمات بإذن الله، وسيبقى والدي لفترة ليست بالقصيرة في المستشفيات وذلك حتى يمن الله عليه بالصحة والعافية ليرجع إلى بلده ومجتمعه وشعبه".

وأضاف د. أنس:" مازالت الزيارة للمستشفى ممنوعة لوالدي وذلك بتوجيهات الفريق الطبي، والشكر موصول لكل من سأل ودعا، دعواتكم الصادقة".
وكان يشغل د. سليمان منصب رئيس بلدية أم الفحم سابقًا، وكان ينشط في الحركة الإسلامية المحظورة اسرائيليًا، وكان أسيرا في السجون الإسرائيلية لفترة.


نجل القيادي د. أنس إغبارية

إقرا ايضا في هذا السياق: