أخبارNews & Politics

محتالون يرسلون رسائل باسم بريد إسرائيل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

احذروا: محتالون يرسلون رسائل باسم بريد اسرائيل لسرقة تفاصيل بطاقات الاعتماد


في الأسابيع الأخيرة، تلقى الالاف رسالة عبر البريد الاكتروني عليها رمز بريد إسرائيل، تعرض ايصال "طرد بريد" إلى المنزل مقابل مبلغ قليل من الشواقل. لكن تبين ان الرسالة مزيفة وفقط من أجل الحصول على تفاصيل بطاقات الاعتماد وسرقتها.

وقدم بريد اسرائيل عددًا من الشكاوى حول انتحال الهوية والتزوير في الأشهر الأخيرة ، حيث يقولون ان مجهولين ينتحلون صفتهم، وهذا الامر كان قبل وباء كورونا شبه معدوم ، وقد ارتفع في الآونة الأخيرة. ويزعم بريد اسرائيل أنهم يتلقون كل أسبوع تقريبًا استفسارات حول الرسائل المزيفة أو المكالمات الهاتفية التي تعد الأشخاص بالفوز بجوائز أو توصيل سريع.

وتعد الزيادة الكبيرة في التسوق عبر الإنترنت خلال وباء كورونا أكثر خطورة على متصفحي الإنترنت ، حيث إنهم غالبًا ما ينتظرون طردًا من مكتب البريد - وقد يصدقون الرسائل المزيفة ويعطون تفاصيل بطاقة الاعتماد للمحتالين. بينما في المنشور الحالي، من الواضح نسبيًا أن هذا تزوير لأنه تمت كتابته بأخطاء إملائية، غالبًا ما تكون المنشورات الأخرى أكثر تعقيدًا لدرجة أنها مطابقة تمامًا للرسالة البريدية.

وعقب شرطة إسرائيل على الموضوع: "طالما تم تلقي شكوى تثير الاشتباه بارتكاب جريمة جنائية، فسيتم التعامل معها وفقًا لذلك. نوصي بإعادة الدخول إلى الحسابات والمواقع فقط من خلال الرابط الرسمي وعبر المواقع الآمنة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بريد بريد إسرائيل